فيتا كلوب الكونغولي ينهي مغامرة نهضة بركان في كأس “الكاف”‎

0
332

توقف مسار فريق النهضة الرياضية البركانية لكرة القدم في مسابقة كأس “الكاف” في دور الربع، بعد اكتفائه بالتعادل هدف لمثله أمام ضيفه “فيتا كلوب” الكونغولي، في نزال إياب هذا الدور. وقد كان يحتاج إلى الفوز بهدفين نظيفين لتجاوز خسارة الذهاب بنتيجة ثلاثة أهداف لواحد.

وبدأ لاعبو نهضة بركان الضغط بشكل قوي على مرمى “فيتا كلوب” الكونغولي منذ الدقائق الأولى للنزال، بحثا عن خلق ممرات في الخط الخلفي للفريق الخصم وإحراز الهدف الأول؛ الشيء الذي تحقق لهم في حدود الدقيقة السادسة بواسطة اللاعب ألان تراوري.

وواصل رفاق عبد الصمد المباركي ضغطهم الهجومي على مرمى الفريق الكونغولي، وكانوا قريبين من إضافة الهدف الثاني في حدود الدقيقة 20، بعد أن منعت العارضة كرة ألان تراوري من هز الشباك.

ومع تواصل الضغط الهجومي لأبناء المدرب منير الجعواني في دقائق الشوط الأول، حاول لاعبو “فيتا كلوب” كسر الإيقاع بشتى الطرق، خصوصا بعد إهدار العناصر البركانية لبعض الفرص السانحة لإضافة الهدف الثاني، وحاولوا مباغتة دفاع “البركانيين” بهجمات مرتدة.

الضغط الهجومي للفريق المغربي بحثا عن الهدف الثاني للتأهل تواصل مع إطلاق الحكم سيكازوي صافرة بداية مجريات الجولة الثانية، غير أن كل الكرات الهجومية لأصحاب الأرض غابت عنها النجاعة المطلوبة.

ومع مرور دقائق الشوط الثاني لعب منير الجعواني كل أوراقه الهجومية لاستثمار الضغط الهجومي والبحث عن ترجمة مناورات رفاق العميد محمد عزيز إلى هدف يؤهلهم إلى المربع الذهبي لمسابقة كأس “الكاف”، في الوقت الذي شكلت فيه بعض المرتدات الهجومية للفريق الكونغولي الخطورة على مرمى الحارس عبد العالي المحمدي.

ولم ينجح لاعبو نهضة بركان في فك شفرة دفاع “فيتا كلوب”؛ إذ تعامل لاعبو هذا الأخير باستماتة كبيرة مع اندفاع العناصر “البركانية”، قبل أن ينجحوا في إحراز هدف قاتل في الأنفاس الأخيرة من المباراة، مكنهم من التأهل وإنهاء طموح عناصر ومكونات الفريق المغربي لتجاوز دور الربع.