وزير الخارجية يقود الوفد المغربي إلى “مفاوضات الصحراء” بجنيف

0
206

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، اليوم الإثنين، أن وفدا مغربيا سيتوجه إلى جنيف يومي 5 و 6 دجنبر 2018.

وأضاف بلاغ للوزارة نفسها أن الغرض من هذا التحرك يكمن في “المشاركة في مائدة مستديرة حول موضوع النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية”.

“هذه المشاركة تأتي استجابة لدعوة المبعوث الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، هورست كوهلر، الموجهة بتاريخ 28 شتنبر و23 نونبر للمغرب والجزائر والبوليساريو وموريتانيا”، يردف المصدر.

كما أشارت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي إلى أن الوفد المغربي يقوده الوزير ناصر بوريطة ويضم عمر هلال؛ الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة بنيويورك.

ووفقا للبلاغ ذاته فإن الوفد به، أيضا، حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وينجا الخطاط رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، والفاعلة الجمعوية عضو المجلس البلدي للسمارة فاطمة العدلي.

مصادر إعلامية سبق لها الكشف عن تركيبة الوفد الجزائري الذي يضم وزير الخارجية عبد القادر مساهل، وعبد الله بعلي مستشار وزارة الخارجية، وصبري بوكدوم سفير الجزائر في هيئة الأمم المتحدة.

أما ما ورد بخصوص الحضور الموريتاني فإنه يضع وزير الخارجية في حكومة نواكشط، إسماعيل ولد الشيخ، وحيدا على طاولة الموعد المرتقب في سويسرا.

جدير بالذكر أن المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو كشف أن الانتقال صوب جنيف، من جهة الانفصاليين، يسوقه خطري أدوه، رئيس ما يسمى “برلمان الجبهة”.

كما يمثل الجبهة كل من امحمد خداد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البوليساريو، ومحمد عمار ممثلها في نيويورك، فضلا عن فاطمة المهد بصفة الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، وعلي الزروالي المستشار بالأمانة العامة للبوليساريو.