العثماني: سنة 2018 شهدت إنجازات كثيرة مميزة للعمل الحكومي

0
276

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الخميس، إن العمل الحكومي خلال سنة 2018 تميز بدينامية كبيرة، وإن أوراشا عديدة فتحت وإنجازات كثيرة تحققت، على الرغم من ظهور عدد من التحديات والإشكالات.

رئيس الحكومة، الذي خصص كلمته الافتتاحية بمناسبة انعقاد المجلس الحكومي الأسبوعي للتطرق إلى حصيلته في 2018، أضاف: “السنة التي نودعها تم خلاها إطلاق عدة أوراش مهمة؛ منها أوراش برعاية مباشرة من الملك محمد السادس”.

وأضاف العثماني أن “الحكومة أطلقت إصلاحات كبرى، وقامت بإعداد قوانين مرتبطة بها؛ من أبرزها ميثاق اللاتمركز الإداري الذي سينشر قريبا في الجريدة الرسمية، ومشروع قانون الإطار للتربية والتكوين الذي عرض في مجلس الحكومة وصودق عليه في مجلس وزاري وسيناقش انطلاقا من اليوم في البرلمان”.

كما أشار المسؤول الحكومي إلى مشروع قانون إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، المعروض حاليا على أنظار البرلمان، وكلها أوراش، يقول العثماني، “ذات بعد إستراتيجي، نجحنا في إعدادها وإيصالها إلى البرلمان”.

وعلى المستوى الاجتماعي، ذكّر العثماني بـ”المبادرات المهمة ذات التأثير المباشر على مستوى عيش ملايين من المواطنين، مثل توسيع البرامج الاجتماعية عن طريق إصدار قوانين أو بواسطة برامج اجتماعية”؛ لكنه أكد أن المرحلة تتطلب إصلاحات اجتماعية متواصلة، “لأن عددا من المواطنين بحاجة إلى العناية والرعاية وإلى توسيع البرامج سنة بعد سنة”.

واعتبر رئيس الحكومة أن “أهم ما تحقق في 2018 هو إعطاء دفعة جديدة لمنظومة الحماية الاجتماعية، ونحن الآن بصدد المراجعة الكاملة لها. كما نعد مشروع قانون السجل الاجتماعي الموحد الذي سيمكن من توجيه البرامج الاجتماعية مباشرة إلى المستفيدين، سواء كانوا من الفئات الفقيرة أو الفئات الهشة أو الأرامل اللواتي لديهن برنامج دعم خاص، أو المطلقات والمعوزات كفيلات أبنائهن وغيرهن”.

وفي ختام كلمته، وجّه رئيس الحكومة تحيته إلى جميع المغاربة من النساء والرجال والشباب والأطفال، وجميع أولئك الذين تألقوا وطنيا ودوليا، وشرّفوا بلدهم في عدد من المستويات، لافتا الانتباه إلى أن “هذا التفوق يعكس العبقرية والنبوغ المغربيين النابعين من المجتمع المغربي ومن تاريخه وحضارته، لذلك نهنئ الجميع وهذا يثلج الصدر، ونأمل أن يزيد تألق المغاربة”.