الملك ينتظر تقريرا بشأن تحطم مروحية عسكرية

0
222

رصيف صحافة مطلع الأسبوع نستهله من “المساء” وحديثها عن تحطم مروحية عسكرية من نوع “بيل 205” في جنوب المملكة، أشارت “المساء” إلى مقتل ضابط ربان برتبة “ليوطنون كولونيل” وضابط صف مكلف بمهام “تقني ميكانيكي”.

وتورد الجريدة نفسها أن ضباطا سامين في سلاح الطيران تم تكليفهم بالتحقيق التقني، وينتظر أن يتم رفع تقرير مفصل بهذا الخصوص إلى القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية للوقوف على الأسباب الدقيقة لتحطم المروحية.

وأضافت الصحيفة أن تعليمات صارمة أعطيت، عقب الحادث، للمهندسين والتقنيين في قوات الطيران لإنجاز تقارير عن المروحيات الخاصة بالتداريب، سيما أن الواقعة هي الثانية من نوعها في المنطقة الجنوبية للمملكة.

من جهة أخرى، اهتمت “المساء” بالتهرب الضريبي للشركات متعددة الجنسيات، وهو ما يجعل الاقتصاد المغربي يتكبد خسائر تصل إلى 2,45 مليار دولار أمريكي، مشيرا إلى أن 82 بالمائة من الجبايات تدفعها 2 بالمائة فقط من الشركات.

ونشرت “المساء”، أيضا، أن متوسط مدة التمدرس بالمغرب يبلغ 4,4 سنوات لكل فرد، مضيفة أن البلاد لا تتوفر إلا على 2,6 طبيب لكل عشرة آلاف نسمة، وأن 51 بالمائة من المصاريف الاستشفائية تؤديها الأسر، وأن 46 بالمائة من النشيطين بلا تغطية صحية، أما معاشات النساء فتقل بـ70 بالمائة عن معاشات الرجال.

وتطرق المصدر ذاته، إلى أن 1,6 مليون مغربي يعيشون في الفقر، في حين أن ما يمتلكه ثلاثة مليارديرات يتجاوز قيمة 4,5 مليارات من الدولارات.

وأضافت الصحيفة، استنادا على تقرير جديد لمنظمة “أوكسفام المغرب”، أن من يتقاضى الحد الأدنى للأجور عليه العمل 154 سنة للحصول على ما يكسبه ملياردير مغربي واحد في 12 شهرا.

كما نشرت “المساء” أن مصادر إعلامية روسية كشفت أن المغرب سلم متهما بالإرهاب إلى سلطات موسكو. ويتعلق الأمر بشخص هارب من الأمن الروسي، يدعى رمضان سلاموف، وهو مزداد في داغستان، وقد طالبت به العدالة الروسية عقب اتهامه بالانتماء إلى جماعات مسلحة قبل ثلاث سنوات.

وفي خبر آخر، كتبت اليومية نفسها أن المفتشية العامة لوزارة المالية حلت بالصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (كنوبس)، وبدأت تحقيقا في خروقات إدارية ومالية، أبرزها الافتحاص الداخلي لمالية مؤسسة الأعمال الاجتماعية، في ارتباط بمنح القروض وتوفير الأدوية.

أما “أخبار اليوم” فأوردت أن اليوم الأخير من عمر الولاية الحالية لبعثة “المينورسو” سيكون الثلاثاء المقبل، وهو التاريخ المنتظر لحسم مجلس الأمن الدولي في القرار الجديد حول قضية الصحراء المغربية.

وأضافت اليومية ذاتها أن الولايات المتحدة تتشبث بتمديد عمل “المينورسو” ستة أشهر فقط، مع تمكين المبعوث الأممي هورست كولر من عقد لقاءات مباشرة في مدن الصحراء، بمشاركة البعثة الأممية.

أما يومية “العلم” فأوضحت أن مبادرة حزب الاستقلال هي التي أعادت الأساتذة المتعاقدين إلى أقسامهم بالمؤسسات التعليمية، مؤكدة أن الوساطة تمت بغيرة وطنية لتقريب وجهات النظر وإذابة الجليد بين الوزارة والأطر المضربة.

وأوردت الجريدة تصريحا لعبد السلام اللبار، رئيس فريق الوحدة والتعادلية بالغرفة البرلمانية الثانية، قال فيه إن الخطوة أعادت منسوب الثقة بين وزارة التربية الوطنية والأساتذة المضربين، وأن مما شجع على ذلك التزام الحكومة بما تعهدت به.

اليومية ذاتها ذكرت، في خبر آخر، أن إسبانيا تحاول استفزاز المغاربة بإجراءات إدارية، بينها منع الحافلات التي تقلهم من دخول منطقة الإركاب بميناء الجزيرة الخضراء وهي محملة بالأمتعة.

وأضافت أن المكتب الوطني الفدرالي للنقل الدولي قرر التصعيد بتنظيم وقفات في عدد من المعابر والموانئ بواسطة الحافلات، رافضا القرار أحادي الجانب الذي يراد تفعيله ابتداء من 8 ماي المقبل.

والختم من “الأحداث المغربية”، التي تطرقت إلى فتح تحقيق في طريقة استفادة شركات من صفقات تخص خدمات لمجموعة من التظاهرات في جهة الداخلة، خاصة أن وزارات توصلت بشكايات في الموضوع.

ويورد الغاضبون أن الشركات الفائزة بتقديم الخدمة غير موجودة في الداخلة رغم إصدارها وثائق بعنوان في المدينة، مما يعني استحالة تقديم أداء مباشر، تضيف الجريدة، مشيرة إلى أن المشتكين يطالبون بمعاقبة المتواطئين.

وعلاقة بالصحراء أيضا، ذكرت الجريدة أن دبابات وأسلحة ثقيلة استقدمها قادة البوليساريو لمواجهة احتجاج سلمي بتندوف. وأضافت أنه تم تداول صورة لما جرى على مواقع التواصل الاجتماعي كشفا لمحاولة كتم الأصوات.