“جوع” وإحباط وآمال .. عوامل تقرب الوداد من نهائي دوري الأبطال

0
140

في وقت عبرت فئة واسعة من جماهير الوداد البيضاوي عن عدم رضاها عن نتيجة مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، التي جرت يوم السبت بملعب مولاي عبد الله أمام صن داونز الجنوب إفريقي، وانتهت لصالح رفاق صلاح الدين السعيدي بهدفين مقابل هدف واحد، ترى فئة ثانية أنه ما من داع لكل هذا السخط، خاصة أن حظوظ الفريق في العبور إلى النهائي من بريتوريا تبقى قائمة.

وجردت “هسبورت” ثلاثة أمور إيجابية ترجح كفة الوداد البيضاوي لتجاوز “قاهر” الأهلي المصري في بريتويا، والعبور إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، وهي كالآتي:

إحباط بيتسو

رغم الثقة التي وسمت تصريحات بيتسو موسيماني، مدرب صن داونز الجنوب إفريقي، بعد نهاية المباراة، إلا أنه كان خائب الأمل، خاصة أن فريقه انهزم بثنائية مقابل هدف واحد، رغم امتياز تسجيله خارج الديار، حيث كان يمني النفس بالفوز أو التعادل على الأقل، لتتكرس بذلك عقدة الفريق في المغرب.

وسيكون الضغط في مباراة العودة، الأسبوع المقبل، على فريق صن داونز، الذي سيكون مرغما على البحث عن تسجيل أهداف أخرى، وهو ما من شأنه أن يترك مساحات للاعبي الوداد البيضاوي، شريطة التعامل معها بواقعية من طرف أبناء فوزي البنزرتي.

“الجوع” التكتيكي.. ملعب البنزرتي!

رغم أن النتيجة المحققة يوم السبت على أرضية الملعب ليست مطمئنة إلى الحد الذي كان يتمناه البنزرتي قبل شد الرحال إلى جنوب إفريقيا، إلا أن مستوى الوداد البيضاوي كان جيداً، لولا الأخطاء الفردية الكثيرة ورعونة المهاجمين أمام شباك الخصم، الأمر الذي فرض على الوداد استقبال هدف، مقابل تضييع فرص سهلة كثيرة، كانت لتجعل من مهمة الوداديين سهلة قبل العودة.

وبالنظر إلى الزخم الكبير الذي راكمته تجارب فوزي البنزرتي، وفلسفته الفريدة في التعامل مع مباريات من هذا النوع، فإن حظوظ الوداد تبقى مهمة، في حال تدارك اللاعبون أخطاء مباراة الذهاب، وكانوا أكثر تركيزا في تعاملهم مع الفرص التي تتاح لهم.

ظروف السفر واستعادة أوناجم

في حال أمن الوداد البيضاوي لسفره إلى بريتوريا طائرةً خاصة، واستعد اللاعبون ذهنياً لهذه المواجهة، بعد أن كشفت أوراق صن داونز عندما لعب بالطريقة التي يلعب بها عادةً داخل قواعده، فسيكون الوداد البيضاوي جاهزاً للعبور بسهولة إلى النهائي، خاصةً أنه سيستفيد من عامل الراحة، بسفر وحيد قبل موعد المواجهة، مقابل رحلتين ذهاباً وإياباً للفريق الخصم.

وستكون تشكيلة الوداد البيضاوي أكثر توازنا في حال استعاد “الفريق الأحمر” خدمات محمد أوناجم، الذي يكون دوره حاسماً في المباريات الإفريقية، بتواجد اسماعيل الحداد.