شركة ” NIKE ” و ” MASTER CARD ” تدخلان على الخط في قضية إتهام نيمار بإغتصاب فتاة برازيلية

0
163

يستمر مسلسل متاعب نيمار داسيلفا نجم المنتخب البرازيلي و نادي باريس سان جيرمان في البوح بأسرار جديدة و مصائب جديدة تلاحق نيمار فيما يشبه باللعنة التي أصابت اللاعب.
فبعد موسم جد سيئ مع باريس سان جيرمان و إصاباته المتكررة آخرها إصابتها مع المنتخب البرازيلي التي حرمته من لعب كوبا أمريكا المقامة حاليا في بلده، إتهمت فتاة برازيلية تدعى ” ناجيلا ” اللاعب بالإغتصاب في إحدى فنادق العاصمة الفرنسية باريس.
و في هذا الصدد دخلت شركة ” نايكي ” الموقعة على عقود مع نيمار على الخط في هذه القضية معبرة عن قلقها إزاء ما تلقى نيمار من تهم وقالت الشركة في بيان إنها “في غاية القلق” من المزاعم وستواصل “مراقبة الوضع عن كثب”.

وذكرت تقارير إعلامية برازيلية الخميس، أن شركة “ماستركارد” لبطاقات الدفع، ألغت حملة إعلانية سيظهر فيها نيمار.
وأوضحت الشركة في بيان، أنها أوقفت استخدام نيمار في الإعلان حتى “يتضح” الموقف.
و خرجت الفتاة البرازيلية ” نجيلا ” للعلن خلال مقابلة تلفزيونية قالت فيها “أنا ضحية جريمة اغتصاب”، وأضافت أنها تبادلت رسائل خاصة مع نيمار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأنه دفع لها ثمن تذكرة الطائرة والإقامة في الفندق.

ودافع بعض زملاء نيمار في الفريق عنه، لكن تيتي مدرب المنتخب رفض الحكم على المسألة.