السفير الألماني: “الهجرة السرية” للطلبة تسيء إلى صورة المغرب

0
44

بعد القرار المُفاجئ لمعهد “غوته” الألماني القاضي بحرمان الطلبة المغاربة من منح التعليم التي يقدمها، قال السفير الألماني المعتمد لدى المغرب، غوتس شميت بريم، إنه يتأسف لاتخاذ المؤسسة الألمانية لهذا القرار.

وكشف السفير الألماني في الرباط، في تصريح خاص لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه سيدعو معهد “غوته” في المغرب إلى فتح حوار مع المؤسسات المعنية من أجل التقليل من ضرر حرمان الطلبة المغاربة من المنح الدراسية.

وأوضح غوتس شميت بريم، على هامش لقاء صحافي نظمته السفارة الألمانية الثلاثاء بالرباط، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين، أن معهد “غوته” سيقوم بحصر المناطق التي ينحدر منها أغلب عدم العائدين من أجل استثنائهم من المنح الدراسية.

ودعا سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، في تصريحه، إلى عدم حث الطلبة المغاربة الذين يذهبون إلى ألمانيا على عدم العودة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة غير القانونية التي يقدم عليها بعض الطلبة تُسيء إلى صورة المغرب.

وقرر معهد “غوته”، بناء على المعطيات التي توصل إليها، تعليق برنامج المنح الدراسية لطلاب المغرب بعد استقرار العديد منهم في ألمانيا ورفضهم العودة إلى بلادهم.

وأكدت متحدثة باسم معهد “غوته”، في تصريح سابق، أنه تقرر تعليق المنح الدراسية للمغاربة حتى إشعار آخر إلى أن يتم توضيح الوضع بشكل أكبر.

وحسب المعلومات الأولية، فقد ترك ثلاثة طلاب من المغرب البرامج لكي لا يعودوا إلى بلادهم.

وقال موقع “دويتشه فيله” إن توقيف المنح الدراسية عن الطلبة المغاربة “قد يكون مشابها لما حدث سابقاً بالنسبة لأفغانستان؛ إذ علقت المنح الدراسية التي يقدمها معهد غوته لتعليم اللغة الألمانية لطلبته”.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية كشفت أن حوالي 190 شخصاً حصلوا على منح دراسية منذ تأسيس البرنامج عام 2008.