تصنيف سياحي دولي يضع المغرب ضمن أحسن الوجهات لـ 2020

0
231

وضع تصنيف “لونلي بلانيت”، وهو أكبر دليل مرجعي للسفر عبر العالم، المغرب في المرتبة التاسعة ضمن “أهم عشر وجهات سياحية يستحسن زيارتها خلال السنة المقبلة 2020″، متموقعا بين ليبريا التي جاءت في المرتبة الثامنة ودولة الأورغواي في المركز العاشر، فيما حازت مملكة بوتان الآسيوية المرتبة الأولى.

ووصف التصنيف العالمي المغرب بـ”أنه مركز جذب مرموق، يتوفر على ظروف إقامة جيدة ومطاعم تقدم منتجات موسمية لذيذة”، وأشار إلى أن “المناطق الساحلية تعتبر وجهة مفضلة لممارسة رياضة ركوب الأمواج أو اليوغا”، وأثنى على التحسن الملحوظ للبنيات التحتية بالمملكة.

و”لونلي بلانيت” من أهم التصنيفات السياحية على مستوى العالم، طبع أزيد من 500 دليل سياحي بأكثر من ثماني لغات، كما يصدر مجلة شهرية تعنى بمستجدات القطاع السياحي في مختلف بلدان العالم، فضلا عن كونه يوفر تطبيقا على الهواتف الذكية يمكن من استكشاف العديد من المناطق.

وقال “لونلي بلانيت”، في تصنيفه، إن “المغرب يتوفر على أول قطار فائق السرعة بالقارة الإفريقية، ما يعني أن التنقل بين مدينتي الدار البيضاء وطنجة لا يقتضي سوى ساعتين من الزمن”، مؤكدا أن “المدن العتيقة، مثل الصويرة ومراكش وتطوان ومكناس وفاس، شهدت تحولات كبيرة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن “مدينة مراكش ستتوج أول عاصمة للثقافة في القارة الإفريقية مطلع السنة المقبلة”، واقترح على الراغبين في الانزواء عن الحشود زيارة القرى الجبلية الأمازيغية، والشواطئ الساحلية غير المعروفة، فضلا عن المواقع السياحية المتواجدة على امتداد الصحراء.

ووضع التصنيف المملكة المتحدة البريطانية في الرتبة الثانية، تليها مقدونيا الشمالية، وتتبعها جزيرة أروبا (ARUBA-جنوب بحر الكاريبي) في المرتبة الرابعة، ثم مملكة إسواتيني الإفريقية (تقع قرب جنوب إفريقيا)، وبعدها تأتي كوستاريكا في المرتبة السادسة، وتتبعها مباشرة دولة هولندا، فليبيريا، ثم المغرب تاسعا.

تجدر الإشارة إلى أن تصنيف “لونلي بلانيت” يحظى بمتابعة كبيرة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا موقعي “فيسبوك” و”إنستغرام”، حيث يتابع أزيد من مليوني معجب صفحاتهما التي تقدم بشكل دوري جديد الوجهات السياحية التي ينصح بزيارتها خلال مختلف فترات السنة.