افتتاح قنصلية جديدة في الداخلة يثير غضب الجزائر وخارجيتها تهاجم غامبيا

0
27

هاجمت الجزائر، غامبيا، ببيان شديد اللهجة، على خلفية افتتاح قنصليتها في مدينة الداخلة قبل يومين.

وقالت الخارجية الجزائرية، أمس الأربعاء، إن افتتاح القنصلية الغامبية “عمل استفزازي” وخرق للقانون الدولي، مضيفة أن هذا القرار “يشكل انتهاكًا صارخًا لمعايير القانون الدولي، والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وأضاف البيان أن “هذا العمل الاستفزازي الذي يهدف إلى تقويض عملية تسوية مسألة الصحراء الغربية التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة، ينتهك القواعد والمبادئ التي تحكم وضع الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي والحق غير القابل للشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

وكانت الجزائر، قد تفاعلت ببلاغ مماثل قبل أيام، مع افتتاح قنصلية جمهورية القمر في مدينة العيون بالأقاليم الجنوبية.

يشار إلى أن افتتاح التمثيلية الدبلوماسية الجديدة الجديدة، يأتي بعدما أعلن وزير الخارجية الغامبي مامادو تانغارا، في 12 من شهر دجنبر الماضي، لدى زيارته لنظيره المغربي في العاصمة الرباط، عن عزم بلاده افتتاح قنصليتها في الأقاليم الجنوبية في أقرب الآجال، في إطار موقف بلاده الداعم لقضية الوحدة الترابية للمغرب.

وكانت جبهة “البوليسارية” الانفصالية قد نظمت، قبل أيام قليلة، مؤتمرها الخامس عشر في منطقة تيفاريتي من الصحراء المغربية، ما أثار استفزاز المغرب.

وقالت مصادر دبلوماسية مغربية في تصريح سابق إن مؤتمر الجبهة الانفصالية لا يستحق رد المغرب، غير أنها أكدت أن افتتاح قنصليات جديدة في الأقاليم الجنوبية، ومناقشة البرلمان المغربي لمشاريع قوانين يبسط من خلالها المغرب سيادته لأول مرة على كامل مياه أقاليمه الجنوبية، هي خطوات “هدية لأصحاب المؤتمر”.