أخنوش يُشيد بمجهودات “أونسا” ويُطلق برنامجاً لدعم علف الماشية

0
143

أشاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، بمجهودات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) في سلامة الغابات بالمغرب، مؤكداً أن “الحالة الصحية العامة للغابات تحت السيطرة ولا تعرف شيئاً غير اعتيادي”.

أخنوش أكد أنه يتم “التعامل بسرعة عالية مع البؤر المحدودة لبعض الأمراض والآفات التي تظهر بين الفينة والأخرى في الغابات”، مشيرا إلى أن المغرب يعتبر من بين الدول الرائدة على مستوى البحر الأبيض المتوسط في مجال مراقبة وتتبع الحالة الصحية للغابات.

وجوابا على سؤال تقدم به فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، حول “المصالح التي تتحمل مسؤولية السلامة الصحية للغابات”، شدد الوزير أخنوش أنه في “السنوات الثلاثة الأخيرة شهد مجال تدبير الغابات تطورات مهمة نتيجة التنسيق التام والمستمر والمتكامل بين مصالح المياه والغابات ومصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية، مركزيا وجهويا ومحليا”.

“التعاون بين “أونسا” ومصالح المياه والغابات مكننا من وضع استراتيجية وطنية لمحاربة طفيليات أشجار الصنوبر”، يورد الوزير أخنوش، الذي أوضح أن آخر تدخل مشترك بينهما وبتعاون مع السلطات المحلية تم في إقليم الناضور لمعالجة وتنقية بؤر من 490 هكتار من غابة الصنوبر بجهة بني نصار.

وفي سؤال حول “تقييم برنامج الري وتهيئة المجال الفلاحي “، أورد أخنوش خمس برامج مهيكلة تمت في مجال الري، غطت حوالي 800 ألف هكتار من الأراضي المسقية لفائدة 235 ألف استغلالية فلاحية.

وأسهمت هذه البرامج، وفق المعطيات التي كشفها أخنوش، في اقتصاد 2 مليار متر مكعب من الماء، وخلق 20 مليار درهم كقيمة مضافة، بالإضافة إلى تحسين هذه البرامج مردودية الزراعة، وضاعفت تثمين

وبخصوص تنمية الفلاحة الصناعية، فقد أشار المسؤول ذاته إلى أن عدد الملفات والطلبات للاستفادة من برنامج دعم المشاريع في قطاع الصناعة الغذائية، بلغ ما يناهز 199 مشروعا، إلى متم سنة 2019.

وزاد موضحاً أن هذه المشاريع ستمكن من تعبئة استثمارية إجمالية تناهز 5 مليار و100 مليون درهم، وستعمل على خلق 25 ألف و500 منصب إضافي. كما أشار إلى التوقيع في سنة 2017 على عقد برنامج لدعم كل المشاريع والاستثمارات في قطاع الصناعة الغذائية، حيث يمكن أن يصل هذا الدعم إلى 40 بالمئة حسب المشروع.

وفي سؤال حول “حصيلة برنامج محاربة الفوارق المجالية الموجه للعالم القروي”، أورد الوزير أخنوش أن إجمالي برامج العمل الجهوية بلغت إلى غاية 2019 حوالي 22.1 مليار درهم، منها 10 مليار و360 مليون درهم ممولة من طرف صندوق التنمية القروية.

ولفت المصدر ذاته الانتباه إلى تحقيق عدد من الإنجازات في هذا المجال من بينها إنشاء 6000 كلم تقريبا من الطرق والمسالك القروية، و1485 عملية بناء وصيانة للبنية التحتية لقطاع التعليم، و429 عمل بناء وصيانة للبنية التحتية لقطاع الصحة، و149 منظومة للماء، و10 آلاف و538 عملية ربط فردي وجماعي وتوسيع الشبكة بـ700 كلم، فضلا عن ربط 490 دوارا بالشبكة الكهربائية.

وفي ظل عدم انتظار التساقطات المطرية في مختلف ربوع المملكة، كشف أخنوش إطلاق برنامج جديد لتوفير علف الماشية يهم 670 ألف قنطار من الأعلاف المدعمة، ستوجه لـ10 جهات بقيمة إجمالية تقدر بـ55 مليون درهم.