“الدوخة” في ملف “حمزة مون بيبي”.. من هو متزعم “العصابة” بلبشير أم العلوي الملقب بـ”جون لويس”؟

0
200

يوماً بعد يوم يزيد ملف الحساب الوهمي “حمزة مون بيبي”، تعقيداً، فبعدما تسربت أخبار مفادها أن عائشة عياش، التي تم إحضارها إلى المغرب، بموجب مذكرة بحث دولية، من دولة الإمارات، عقب ورود إسمها بقوة في الملف، قد إعترفت أمام الفرقة الوطنية للشرطة القطائية، بأن صاحب الحساب هو سيمو بلبشير، الذي يدعي أنه إعلامي، خرجت أخبار أخرى تفنذ هذه الرواية وتؤكد أن شخصاً آخر يسمى عثمان العلوي، يعيش في البرازيل وله جنسية برازيلية،  هو من أنشأ الحساب  وهو صاحبه الأصلي، والعقل المدبر لعصابة “حمزة مون بيبي”.

وتم تداول اليوم الجمعة تسجيلا صوتيا يجمع كل من المصممة سلطانة، إحدى “ضحايا” حساب “حمزة مون بيبي”، وسميرة الداودي، قالت فيه سلطانة إن ” عائشة عياش تحايلت على الفرقة الوطنية لكي لايتم ذكر عثمان العلوي وتم إلصاق التهمة في سيمو بنبشير”، لتؤكد لها الداودي أنها “ستتجه للفرقة الوطنية من أجل الادلاء بهذه المعلومات”.

وقالت سلطانة في التسجيل الصوتي، إن “عثمان له علاقة وطيدة بالمصممة المغربية، عائشة عياش، وشقيقتها بيبا عياش، وهو من كان يسيرهم، وهو المسؤول الرئيسي عن كل الفضائح التي نشرت في الحساب”.

وانتشرت هذه الرواية كالنار في الهشيم، عبر مجموعة من “اليوتوبرز” الذين نشروا فيديوهات يؤكدن فيها الخبر، ويعتبرون أن الترويج بأن بلبشير هو صاحب الحساب، محاولة لتبرئة دنيا باطما وشقيقتها وعثمان العلوي، وعائشة عياش.

وأضافت ذات المتحدثة أن كل من الشقيقتان باطما، وعائشة عياش، وسيمو بلبشير، يتوفرون على القن السري، للحساب، لكن صاحبه الأصلي والمتحكم فيه، هو عثمان.ع، هذا الشخص الذي يوصف بـ”الخطير”، والمبحوث عنه من قبل الأنتربول، والذي يلقب نفسه بـ “جون لويس”، وقد كان على اتصال مباشر في كل المراحل مع المتهمين، بل إن هناك أخبارا تقول بأنه هو من تكلف بدفع أتعاب دفاع أحد المتهمين في القضية.

وتزامناً مع هذه الأخبار يتم تقديم عائشة عياش أمام أنظار وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، والذي من المنتظر أن يبث في وضعها اليوم الجمعة، إما بإحالتها على قاضي التحقيق بذات المحكمة في حالة سراح أو في حالة إعتقال، بعد أن أجرت معها الفرقة الوطنية تحقيقات مكثفة وواجهتها بالمشتكيات في الملف وبعض المتهمين من بينهم دنيا وابتسام باطما.