حملات موسعة شرسة تشنها السلطات المحلية ضد مخالفي ارتداء الكمامة وفرض غرامات مالية

0
104

حملة موسعة وجد شرسة شهدتها مدينة الدار البيضاء مساء أمس الاثنين والتي تهم مخالفي القوانين من الأشخاص الذين يرفضون ارتداء الكمامة الواقية، حيث فرضت السلطات عقوبات مالية وصلت إلى 300 درهم لكل من يرفض ارتداء الكمامة بالشارع العام.

وقد شوهد اعوان السلطة الذين كانوا يراقبون على مستوى مختلف شوارع المدينة مدى احترام اصحاب المحلات التجارية والمقاهي لكل التدابير الوقائية، حيث يتم تذكيرهم بتوقيت الإغلاق أيضا، إضافة إلى تحذير البعض منهم من عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية .

وفي نفس السياق، أفاد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، نور الدين بوطيب، اليوم الاثنين بالرباط، بأن المصالح الأمنية والسلطات المحلية قامت خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز الماضي إلى 23 أكتوبر الجاري بتوقيف حوالي 624 ألف و543 شخصا من المخالفين لقرار إجبارية ارتداء الكمامات بالأسواق والفضاءات العمومية.

وقال بوطيب، في معرض رده على سؤال محوري بمجلس النواب حول “جائحة كورونا وتأثيرها على الجماعات الترابية ومختلف الأنشطة والمهن ” و”تقييم فترة حالة الطوارئ الصحية وجهود التصدي لجائحة كورونا” ، إن ” السلطات العمومية قامت بتوقيف وتغريم مخالفي قرار إجبارية ارتداء الكمامات بالأسواق والفضاءات العمومية، حيث قامت المصالح الأمنية والسلطات المحلية خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى 23 أكتوبر 2020 بتوقيف حوالي 624 ألف و543 شخصا، وتقديم حوالي 98 ألف شخصا أمام العدالة “.

وأبرز الوزير المنتدب أنه مواكبة منها للتدابير التي تم اتخاذها في إطار حالة الطوارئ الصحية قامت السلطات المحلية ببذل مجهودات كبيرة في مواكبة الحملات التحسيسية الواسعة المنظمة من طرف فعاليات المجتمع المدني بجميع تراب المملكة، وكذا توزيع عدد من الكمامات والمعقمات الكحولية على المواطنين بالمجان، إضافة إلى تنظيم دوريات من طرف السلطات المحلية على مستوى الأسواق والفضاءات العامة لمراقبة مدى احترام التدابير الاحترازية.

س أ