شبح الانتحار يواصل خطف الأرواح بشمال المغرب وآخرها أم لطفلين بشفشاون

0
96

منذ أشهر عدة ومنطقة الشمال المغربي تشهد ارتفاعا مهولا في حالات الانتحار التي يقدم الأشخاص عليها في حق انفسهم، والتي تزداد يوما عن يوم كما أنها لا تقتصر على جنس واحد أو سن معين بل تحصد ارواح الكبير والصغير والمراة والرجل أيضا.

ومن بين آخر حوادث الانتحار التي وقعت بالشمال المغربي أقدام ام لطفلين مساء أمس على وضع حد لحياتها وذلك بعدما شنقت نفسها بواسطة حبل معلق بجدع شجرة بحي لوبار بمدينة شفشاون ،وتم ذلك في ظروف غامضة حيث خلفت حالة من الصدمة المفزعة والشديدة لاسرتها.

وأوضح المصدر نفسه، أن عناصر الوقاية المدنية والمصالح الأمنية انتقلوا إلى عين المكان فور توصلهم بالخبر، بحيث تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي، هذا وفتحت المصالح الأمنية تحقيقا عاجلا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذا الحادث المؤلم، الذي خلف نوعا من الرعب والهلع في صفوف الساكنة.

س أ