الإمارات تدق مسمارا ضخما في نعش البوليساريو

0
148

تصدر وسم “البوليساريو تحتضر” قائمة “تويتر” منذ ليل أمس الثلاثاء عقب صدور بلاغ للديوان الملكي أعلن من خلاله عن رغبة دولة الإمارات العربية المتحدة افتتاح قنصلية لها في مدينة العيون بالصحراء المغربية.

ورافق البعض الوسم بصور للملك محمد السادس وخريطة المغرب، وآخرون اختاروا إرفاقه بقسم المسيرة الخضراء؛ فيما أرفقه آخرون بمقطع “فيديو” لناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون، يؤكد فيه أن مغربية الصحراء أمر غير قابل للنقاش ولا التفاوض، ناهيك عن عدد من الرسوم الكاريكاتورية التي تنتقد الأوضاع بالجزائر، أو تشبه البوليساريو كأفعى التفت حول نفسها أو كفأر تبع الجبن.

وقال أحد المغردين: “سحرهم انقلب ضدهم ورئيسهم فضل أن ينام في المستشفى بحجة إصابته بفيروس كورونا على أن يرى الدول الإفريقية والإمارات تهدم الكيان الوهمي الذي يريد إنشاءه في منطقة المغرب الكبير”، في إشارة إلى مرض الرئيس الجزائري.

وقال مغرد آخر على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “قضية الصحراء بالنسبة للمغرب قضية شعب وقضية وجود، أما بخصوص الآخرين فهي للابتزاز لا غير”.

ومن بين ما كُتب أيضا: “نضال النهب والسرقة… نضال العصابات في خدمة الوهم والبروبغندا الوهمية الجزائرية… المغرب لا يتعامل مع قطاع الطرق… فمخيمات الذل والعار الجزائرية تعيش الفقر ونقص المواد الغذائية وتفشي ظاهرة العصابات الموالية لما تسمى قيادة بوليساريو الجزائر”.

وعبر أحد المغردين عن موقفه بـ:”ما ضاع حق وراءه طالب، هذا المثل يُضرب عندما يكون هناك سعي وراء الحقوق، أي إن هذا السعي لن يضيع لأنك تسعى وراء حق”، وذلك بعد إعلان القصر الملكي المغربي فتح القنصلية العامة الإماراتية في العيون.

يأتي هذا المستجد في وقت افتتحت دولة إفريقية عديدة قنصليات لها في كل من الداخلة والعيون، وعبرت دولة الإمارات العربية المتحدة عن رغبتها في افتتاح قنصلية لها بالعيون، وهو ما يؤكد الاعتراف بالسيادة الكاملة للمملكة على الصحراء المغربية.

وتحولت العاصمة الرباط، خلال الأسبوعين الماضي والجاري، إلى وجهة دبلوماسية للعديد من الدول الإفريقية، حيث جرى افتتاح سفارات جديدة وتوقيع اتفاقيات مع عدد من دول القارة السمارء، في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه المغرب لتنمية القارة السمراء.

كما أجرى الملك محمد السادس، أمس الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار “التنسيق والتشاور الدائمين بين قيادتي البلدين، وما يجمعها من عمق أواصر الأخوة الصادقة والمحبة المتبادلة؛ وكذا في إطار علاقات التعاون المثمر والتضامن الفعال التي تجمع المملكة المغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة”، بتعبير بلاغ الديوان الملكي.

كما أضاف المصدر: “خلال هذا الاتصال أخبر سمو ولي عهد الإمارات العربية جلالة الملك بقرار بلاده فتح قنصلية عامة بمدينة العيون، بالأقاليم الجنوبية للمملكة. وبهذه المناسبة عبر جلالة الملك، حفظه الله، عن شكره الجزيل وتقديره الكبير لسمو ولي عهد الإمارات العربية المتحدة، على هذا القرار التاريخي الهام الداعم للوحدة الترابية للمملكة على هذا الجزء من ترابه، خاصة وأن الإمارات شاركت في المسيرة الخضراء المظفرة”.

القصر الملكي شدد، أيضا، على أن الملك محمد السادس أعرب عن اعتزازه العميق بقرار الإمارات، كأول دولة عربية تفتح قنصلية عامة بالأقاليم الجنوبية للمملكة؛ وورد في بلاغه أن “هذا قرار يجسد موقف الإمارات العربية المتحدة الثابت في الدفاع عن حقوق المغرب المشروعة وقضاياه العادلة، ووقوفها الدائم إلى جانبه في مختلف المحافل الجهوية والدولية؛ وهو قرار ليس بغريب عن دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادتها الحكيمة، في نصرة القضايا العادلة والمشروعة”.