القرارات الإرتجالية الصادرة عن مسؤولي الحوز يجعلون أوكايمدن منطقة منكوبة

0
54

بعد سنوات عجاف وتوقف تام للتنمية بالمحطة الشتوية اوكايمدن، كان أمل المنعشين السياحيين من أصحاب محلات تجارية ومطاعم وفنادق.. بالمحطة هو الفصل الشتوي لهذه السنة لإنقاد أسرهم من الأزمة التي شهدتها المنطقة قبل وبعد الوباء.

لكن، تأسفت هذه الشريحة من القرارات الارتجالية التي شملت المحطة بأكملها إضافة الى ما يزيد عن 50 دوار يعانون من قرار إغلاق المنافذ على زائري وسياح المنطقة جل المحلات التجارية والمطاعم والفنادق مغلقة بسبب قرار لا مسؤول قرار منع الأرزاق دون بديل قرار لايراعي مصالح هذه الشريحة من المواطنين التي تعاني طيلة السنة في إنتظار شهر يناير حيث تعرف المنطقة رواجا يسد رمق السنة.
يطالبون المتضررين من السلطات وتقنين المرور تحديد عدد معقول من السيارات لسد حاجيات الساكنة ورواج المنطقة مع مراعات الإحتياطات اللازمة.

وحسب تصريح مرشدين سياحيين بالمنطق، قال (م ت) بصفته مرشد سياحي بالمنتجع: السلطات الأمنية والمحلية اغلقت علينا باب الرزق بسسب منع الزبناء من ولوج المحطة رغتم تقديم وثائق تتبث حجزهم القيام بجولات سياحية مع احترام تام للإجراءات الاحترازية التي وضعتها السلطات المختصة.

ويضيف المتحدث، نحن نطالب بفتح الطريق في وجه السياحة لولوج المحطة وما تقوم به السلطات بالإقليم من إجراءات فلا تزيد الطين إلا بلة.