مدرب المغرب: قدمنا المباراة الأسوأ.. وأطالب الجماهير بالصبر

0
72

اعترف نور الدين البوحديوي، المدير الفني لمنتخب المغرب لكرة اليد، بأن أسود الأطلس قدموا أسوأ مباراة لهم في بطولة العالم أمام النمسا، واستحقوا الخسارة بفارق 14 هدفا، بنتيجة (36-22).
ويخوض منتخب المغرب منافسات كأس الرئيس، لتحديد المراكز بين 25 إلى 32، ببطولة العالم المقامة في مصر.
وقال البوحديوي، في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “بالفعل قدمنا المباراة الأسوأ، طالبت اللاعبين بعدم اليأس ومواصلة الكفاح واستغلال الفرص ولكنهم لم ينفذوا تعليماتي وظهرنا بشكل ضعيف في الشوط الثاني”.
وتابع المدير الفني لمنتخب المغرب لكرة اليد: “نمتلك فريق شاب ويجب على جماهير المغرب الصبر على المنتخب، ليصبح قويا ومميزا بعد ذلك وينافس على البطولات”.
“نملك فريقا شابا.. وسوف نتحسن”
وأكد حامد فوجاني لاعب المغرب، أنه فريقه قدم مباراة سيئة في كافة الجوانب، وهي الأضعف للمنتخب المغربي بالبطولة.
وأضاف: “نملك فريقا شابا وانتظرنا 14 عاما للمشاركة في بطولة العالم ولم نكن جيدين مثل مباراة البرتغال”.

وأردف حامد فوجاني: “لكن سوف نتحسن في المباراة المقبلة ونقدم أداء أقوى”.
“قدمنا مباراة ممتازة في كل الجوانب”
من جانبه ، أعرب أليس بايوفيتش مدرب منتخب النمسا، عن سعادته بعد الفوز قائلا: “سعيد للغاية بأداء الفريق خاصة في الدفاع ولقد قدمنا مباراة ممتازة في كل الجوانب”.
وأضاف: “حققنا الفوز الأول في بطولة العالم بعد 3 هزائم، لذلك هو فوز هام لنا في كل الجوانب، صححننا بعض الأخطاء التي ارتكبناها في المباريات السابقة”.
واستكمل: “مواجهة تشيلي المقبلة ستكون قوية للغاية حيث سنلعب ضد منتخب قوي فاز علينا في بطولة العالم الماضية ولم أكن المدرب وقتها”.
وأتم مدرب منتخب النمسا: “سوف نستعد جيدا وندرس فريقهم جيدا لتحقيق الفوز، ومواصلة المشوار نحو لقب كأس الرئيس”.
وقال سيباستيان فريميل لاعب النمسا ورجل اللقاء: ” كانت المباراة صعبة للغاية أمام فريق قوي دفاعيا وهجوميا ويلعب بشراسة وحققنا الفوز الأول بالبطولة وهو الأهم”.