عقدت جماعة الدار البيضاء اجتماعا مع اللجنة الدائمة للمراقبة حول التدابير الاستباقية لشركة (ليديك)، وذلك تحسبا للتساقطات المطرية المرتقبة خلال الموسم الحالي.
وكشفت نبيلة الرميلي، عمدة الدار البيضاء في تغريدة على حسابها بـ “تويتر”، اليوم الثلاثاء أنها عقدت اجتماعا مع مدير اللجنة الدائمة للمراقبة قصد “تتبع العمليات الاستباقية لمراقبة وتنقية قنوات تجميع مياه الأمطار وتنظيف بالوعات الصرف الصحي”.
وأضافت الرميلي أن العمليات الاستباقية التي تقوم بها، تأتي “تحسبا للتساقطات المطرية، وتفاديا لأي كوارث قد تشكل خطرا على المواطنين”.
هذا، وتم الاستماع لعرض قدمه رئيس اللجنة الدائمة للمراقبة حول التدابير الاستباقية لشركة (ليديك)، قبيل التساقطات المطرية المتوقعة.
ودعت الرميلي إلى إعداد برنامج مدقق للتدخلات والتدابير الاستباقية التي ستتخذها شركة “ليديك” على مستوى كافة المقاطعات، لاسيما في ما يتعلق منها بالنقاط السوداء التي تشهد فيضانات كل موسم أمطار.
وعلى صعيد آخر، قام المكتب بتدقيق الصياغة ما قبل النهائية لمسودة مشروع النظام الداخلي لمجلس جماعة الدار البيضاء، قبل عرضها للمصادقة في الجلسة العامة التي ستنعقد يوم الخميس 21 أكتوبر الجاري.
وعاشت مدينة الدار البيضاء، السنة الماضية تساقطات مطرية غزيرة، خلفت أضرارا كبيرة في الممتلكات الخاصة والبنيات التحتية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا