يقود المدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، محمد الدخيسي، حملة أمنية واسعة بالناظور لتطهير النقط السوداء بعدد من جماعات الإقليم، وتجفيف منابع الإجرام بها.
ووفق ما أكده مصدر أمني فقد ترأس الدخيسي، مرفوقا بوالي أمن جهة الشرق، مجموعة أمنية مختلطة، متكونة من عناصر أمنية بالزي المدني، وعناصر الصقور، بالإضافة إلى فرق من مصالح مختلفة، قصد تنظيم حملات تمشيطية واسعة، تهم مراقبة جميع مداخل مدينة الناظور والنواحي، وأيضا القيام بجولات أمنية داخل عدد من الأحياء، التي تعرف أنشطة إجرامية متعددة.
وسخرت الإدارة المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني لمدير الشرطة القضائية وسائل لوجيستيكية متطورة، من أجل القيام بهذه المهمة، التي كلف بها من طرف المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي.
يذكر أن محمد الدخيسي، الذي يشغل، أيضا، مسؤولية مدير مكتب الشرطة الدولية بالمغرب “أنتربول”، والذي سبق أن شغل مسؤولية رئيس المنطقة الأمنية للناظور، كان قد قاد حملة أمنية واسعة في مدينة وجدة، أسفرت عن توقيف مجموعة من الأشخاص المبحوث عنهم في إطار جرائم مختلفة، وفق خطة أمنية محكمة لتطويق الجريمة.
وتأتي هذه الحملات في إطار الاستراتيجية الأمنية، التي تعتمدها المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الجريمة، واستتباب الأمن، في مختلف مدن، وأقاليم المملكة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا