الدرك يدخل على خط مقتل فتاة رميا من تل صخري

0
123

فتحت مصالح الدرك الملكي في سيدي بوزيد تحقيقا حول إلقاء فتاة، في العشرينات من عمرها، من تل صخري في شاطئ المنطقة، بعد رواية صديقها، الذي كان برفقتها حين وقوع الحادث، مؤكدا أنهما تعرضا لهجوم من طرف شخص آخر.

وتعود فصول الحادث إلى، مساء أمس الأحد، حين تقدم شاب ببلاغ إلى مركز الدرك الملكي فيمنتجع سيدي بوزيد، يبلغ فيه عن رمي فتاة كانت برفقته من طرف شخص آخر هاجمهما، وتسبب في مقتلها، وهو ما دفع عناصر الدرك ترافقه إلى مسرح الجريمة، حيث عاينت الجثة، قبل انتشالها من بين الصخور.

وأكد الشاب أنه كان رفقة صديقته الضحية، قبل أن يفاجئهما شخص مجهول، ورمى الفتاة من أعلى الصخور، في حين تمكن الشاب من الفرار، وتوجه مباشرة إلى مركز الدرك للتبليغ عن الجريمة.

وتم وضع الشاب رهن الحراسة النظرية في إطار استكمال التحقيق حول الجريمة، فيما لاتزال التحريات متواصلة لكشف الحقيقة.