صحيفة إسبانية: تأجيل زيارة فيليبي السادس جاء من المغرب

0
113

على الرغم من غياب أي توضيحات رسمية مغربية أو إسبانية بخصوص الزيارة الرسمية التي من المنتظر أن يقوم بها ملك إسبانيا فيليبي السادس وعقيلته ليتيثيا إلى المملكة ما بين 9 و11 من الشهر الجاري بدعوة من الملك محمد السادس، إلا أن معلومات جديدة كشفت أن الزيارة أجلت مرة أخرى حتى شهر مارس المقبل لأسباب مرتبطة بأجندة المغرب. 

وكالة الانباء الإسبانية “إيفي” أوضحت بدورها، نقلا عن مصادر في الخارجية الإسبانية، أن الزيارة أجلت حتى شهر مارس المقبل. وأضافت نقلا عن الخارجية الإسبانية قائلة:”على ضوء المحادثات التي أجريت بين السلطات المختصة في البلدين ستنظم الزيارة في شهر مارس في تاريخ سيحدد سلفا”، مبرزة أن الحكومة الإسبانية “تواصل العمل على التحضير للزيارة في جو من التعاون الممتاز مع السلطات المغربية”.  مصادر إسبانية أوضحت لـ”اليوم 24″ أن هذه الزيارة التي كانت مبرمجة منذ 2016 أجلت للمرة الخامسة تقريبا، الأولى أجلت في 2016، والثانية والثالثة والرابعة في ربيع وصيف وخريف 2017، والخامسة في 9و10و11 من هذا الشهر، حيث كان سيتقبل الملك محمد السادس فيليبي السادس في الرباط، قبل أن ينتقل هذا الأخير إلى الدار البيضاء وطنجة لحضور لقاءين اقتصاديين.

ووفقا لصحيفة “إلموندو” كانت الترتيبات تجري منذ 22 دجنبر المنصرم من أجل إنجاح الزيارة، حيث انتقل موظفون إسبان إلى المغرب للتحضير لها، قبل أن يفاجؤوا أول أمس الأربعاء بإلغاء الزيارة.

وفي هذا السياق، يقول موظفون إسبان سافروا إلى الرباط لإعداد الزيارة:”فوجئنا. لا نعرف ماذا حدث، ولا لماذا أجل المغرب الزيارة في الوقت الذي تم الاتفاق فيه حول كل شيء”.صحيفة “إلباييس” كشفت أن قرار تأجيل الزيارة جاء من المغرب.