تقرير أمريكي يقر بتفوق الجيش المغربي بشمال غرب إفريقيا

0
141

كشفت معطيات عسكرية، صادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية حديثا، أن المغرب استطاع، خلال السنوات العشر الأخيرة، تطوير منظومته العسكرية الجوية والبحرية، حيث أقدم خلال هذه المدة على تعزيز إمكانيات قوات الوحدات الاستراتيجية الخاصة في القوات البحرية، التي انتقل عدد أفرادها من 8 آلاف عنصر إلى 9 آلاف عسكري مدرب ومجهز بآليات عسكرية متطورة.

كما سجل التقرير الأمريكي تقدما واضحا في تعداد ومكونات الجيش المغربي مقارنة بدول منطقة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا «سيدياو»، حيث كشف أن المغرب يتفوق في التعداد والميزانية المرصودة للجيش على نيجيريا، التي توصف بأنها أقوى دولة من الناحية العسكرية في هذه المنظمة الإقليمية، وهي تمتلك جيشا يتكون من 80 ألف عنصر، مقابل 220 ألفا للمغرب.

كما أوضحت المعطيات ذاتها أن عمليات تحليل البيانات العسكرية لدول العالم، المتضمنة في تقرير الخارجية الأمريكية، أبرزت أن هذا التفوق العسكري المغربي تحقق بشكل ملحوظ على الرغم من ارتفاع حجم الإنفاق العسكري للجزائر مقارنة بالميزانية التي يرصدها المغرب لقواته المسلحة الملكية.