أشهر معلمة تاريخية بالمغرب معرضة للانهيار

0
219

باتت أشهر المآثر التاريخية مهددة في أي وقت بالانهيار، دون أي التفاتة من الجهات الوصية.

المعلمة التاريخية المهددة بالانهيار هي باب منصور لعلج، أشهر معلمة على الصعيد الوطني، وتعود لحقبة السلطان مولاي إسماعيل الذي اتخذ من مدينة مكناس عاصمة له، حيث ظهرت بها عدة تشققات كما بدأت بعض الأتربة تتساقط من محيطها، الأمر الذي دفع السلطات إلى وضع حواجز حديدية بمحيطها، لمنع الزوار من الاقتراب منها.

وشهدت عاصمة السلطان مولاي إسماعيل خلال الآونة الأخيرة انهيار العديد من الأسوار والأبراج التاريخية. هذا بالإضافة إلى تلوث مياه صهريج السواني، دون تدخل الجهات الوصية وعلى رأسها جماعة مكناس ووزارة الثقافة، لتبقى هذه المآثر التي تم تصنيفها كتراث عالمي عرضة للإهمال.