العلمي: “الميكا” تتكاثر بمجرد توقف المراقبة.. وبرلماني: اللوبيات تقاوم!

0
48

قال مولاي احفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، إنه بمجرد توقف عمليات المراقبة، المتعلقة بمنع الأكياس البلاستيكي، إلا و”تتوالد” الأكياس البلاستيكية، خلال أسبوع.

وشدد الوزير في جوابه عن سؤال شفوي في مجلس المستشارين، زوال أمس الثلاثاء، “على أن الملف كان فيه الكثير من القيل، والقال ومهم جدا”، مضيفا أن “المغرب من أكبر مستهلكي أكياس البلاستيك في العالم بمعدل 800 كيس لكل مغربي”.

وأوضح الوزير ذاته أنه كانت هناك “محاولات مهمة من الوزراة من أجل إيجاد البدائل، واليوم بدأت الأكياس البلاستيكية تختفي وأعطتنا بيئة جيدة”.

ومن جهته، قال المستشار البرلماني علي العسري، عضو الفريق البرلماني للعدالة والتنمية، إنه “بعد مرور سنيتن عن دخول قانون منع الأكياس البلاستيكية حيز التنفيذ، لانزل نسجل استمرار تداولها بكل أشكالها، وأنواعها، وعلى نطاق واسع”، وأوضح أن الذي “وقع هو ارتفاع سعرها بالجملة والتقسيط، إذ أصبح سعرها يضاف إلى سعر السلع، ما يرهق القدرة الشرائية للمواطن”.

وسجل علي العسري “ضعف إنتاج البدائل كميا، ونوعيا، وغلاء سعر بعضها”، وتساءل، “وهل بعضها فعلا قابل للتحلل السريع وبالتالي لا خطورة بيئية له؟”.

وتساءل، أيضا، “هل القانون بأبعاده المختلفة يدخل في إطار حكامة صناعية، وبيئية، أم مجرد إجراء سياسي اقتضاه احتضان المغرب لـ”كوب 22″؟

وخلص العسري إلى وجود مقاومة، وممانعة، يواجه بها تطبيق القانون من طرف لوبيات المصنعين، والتجار الكبار، والمستفيدين من ترويج الأكياس البلاستيكية.