لطيفة رأفت : لن أشارك في موازين حتى تسوى الأوضاع فبلادنا وفلوسو عطا الله فين تنفق !

0
175

انضمت الفنانة المغربية “لطيفة رأفت” إلى حملة مقاطعة مهرجان موازين التي أطلقها مغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي و استجاب لها عدد من الفنانين منهم “سميرة سعيد” و “الستاتي”.

 و علقت “لطيفة رأفت” التي كانت في مقدمة الفنانين المغاربة الذين “باركوا” حملة المقاطعة التي استهدفت عدداً من المنتوجات على صفحتها الفايسبوكية تقول : ” لا احتاج الجواب لانه الرد واضح ما يمكنش نكون متضامنه مع الشعب ونشارك اكيد لا ولا وثم لا حتى تسوى الاوضاع فبلادنا وفلوس موازين عطا الله فين تنفق”.

كلام “لطيفة رأفت” أثار إعجاب عدد كبير من الفايسبوكيين الذين شنوا في الأيام الماضية حملة لإقناع فنانين عرب و أجانب بإلغاء مشاركتهم في مهرجان موازين تضامناً مع المقاطعين المغاربة.

و انهالت التعليقات على الصفحات الرسمية لعدد من الفنانين المدعويين للمشاركة في مهرجان موازين في نسخته المقبلة على مواقع التواصل الإجتماعي حيث طالبهم العديد من المغاربة بعدم المجيئ و المشاركة في المهرجان الموسيقي.

و راسل عدد كبير من نشطاء الفايسبوك فنانين عرب و أجانب مطالبينهم بإلغاء مشاركتهم في المهرجان تضامناً مع حملة المقاطعة التي انخرطت فيها شريحة واسعة من المواطنين المغاربة.

أحدهم كتب معلقاً على صورة للفنان اللبناني “وائل جسار” يقول : ” رسالتي الى الفنانين المدعويين لمهرجان موازين. اﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ، ﻳﺎﺳﻔﻨﻲ ﺍﺧﺒﺎﺭﻛﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﺳﻴﻘﺎﻃﻊ ،ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ موازين ﻭالذي وﻋﺪكم ﺑﺎﺩﺍء ﺍﺟﺮ، عشرات ملايين السنتيمات ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺣﻀﻮﺭﻛﻢ ، ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻜﻮﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﺷﻌﺒﻴﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﻐﻼء ﻭ ﺗﻠﻚ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍء ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ ، ﻭﻟﺪﻳﻨﺎ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ ﺍنكم ﺳﺘﺪﻋﻤوننا، ﻭﻟﻦ ﺗﻘﺒلوا ﺩﻋﻮﺗﻬﻢ ﻻﻧﻪ ﻻ ،ﻳﺸﺮﻓكم ﺍﻛﻞ ﺍﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍء و المساكين ﻭﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻣﺮﺣﺒﺎ ﺑكم ﻣﺴﺘﻘﺒﻼ ﺍﺫﺍ ﺗﺤﺴﻨﺖ ﺍﻻﻭﺿﺎﻉ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ، كما ﻧﺨﺒركم ﺍﻧﻪ ﻟﻦ ﺗﻘﺒلوا ﺍﻟﻐﻨﺎء ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻜﺮﺍﺳﻲ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﻟﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﺳﺎﺋﺔ ﻟﻜﻢ، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻻ ﺩﺍﻋﻲ ﻟﻘﺪﻭﻣﻚ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ و المشاركة ﻓﻲ ﺍﻃﺎﺭ ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﻣﻮﺍﺯﻳﻦ2018.”

فيما كتبت أخرى : ” معلش وائل بحب اغانيك لكن بحب وطني اكثر ، نحن مقاطعون للمهرجان لاسباب اقتصادية ، نحتاج تلك الاموال التي ستاخدها في سهرتك تلك لاعالة الكثير من الاسر المعوزة التي لا تلتفت اليهم الدولة .. نتمنى ان تلغي حضورك تضامنا معنا”.

الدعوة إلى مقاطعة مهرجان “موازين” لم تقتصر على المواطنين العاديين حيث دعا المستشار البرلماني عن العدالة و التنمية “علي العسري” بدوره إلى مقاطعة المهرجان.

و كتب على صفحته الفايسبوكية يقول : ” من السمو والعز لحملة المقاطعة المباركة أن تشمل مقاطعة ذل موازين، بكل مظاهر فساده الأخلاقي وتبذيره المالي وافساده العظيم من 22 يونيو إلى 30 منه، مقاطعة المنصات والتي نقلته من قنوات، انتم هم مغرب الثقافات الحقيقي يا شعب مغربي عظيم…. #مقاطع”.

و في ذات السياق أعلنت الفنانة المغربية الكبيرة سميرة سعيد، مقاطعتها للنسخة 17 من مهرجان موازين المنظم في الفترة الممتدة بين 22 و30 يونيو المقبل حيث اعتذرت عن المشاركة رسمياً.

وذكرت مصادر مقربة من الفنانة، وفق مجلة “سيدتي”، أن إدارة “موازين”، استعاضت عنها بمروان خوري، بعدما كان حفلها مبرمجا 23 يونيو المقبل على منصة النهضة.

وتكتمت نفس المصادر عن السبب الذي جعل سميرة تعتذر عن المشاركة في “موازين”، علما أنه سبق لها أن صعدت على منصة نفس المهرجان كانت في سنة 2009.

وقالت الفنانة في حوار سابق بخصوص عدم مشاركتها في “موازين”، أنه بالرغم من تقديرها للمهرجان إلا أنها مستاءة من إدارة المهرجان وأن مسألة غيابها عن برمجة المهرجان تعود لأسباب مادية فقط لا غير.

وأضافت: “لا أعرف لماذا المهرجان مصرّ على أن يحسب مسيرتي الفنية ضمن البرمجة المغربية للمهرجان لا ضمن البرمجة العربية، وهناك فرق في الأجر المادي بين البرمجتين، من منطلق أن الفنان المغربي عليه مراعاة المهرجان وعليه أن يكون مساهما فيه من حيث مراعاته في تخفيض أجره”.