أزيد من 15 ألف مهاجر حاولوا الوصول إلى أوربا عبر بوابة المغرب وقوارب الموت تعود بقوة

0
46

حاول أزيد من 15.000 مهاجر غير نظامي الوصول الى أوروا انطلاقا من شمال المغرب، خلال النصف الأول من عام 2018، 4000 مهاجر غير نظامي خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2018، وأزيد من 11.000خلال الثلاثة أشهر الثانية من السنة ذاتها.

وكشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في آخر نشرة له لرصد دينامية الهجرة، قيام المهاجرين بأزيد من 400 محاولة للوصول الى الضفة الأخرى، 90  في المائة منها عبر ركوب قوارب الموت، و5 في المائة عن طريق اقتحام السياجات الحدودية لسبتة ومليلية في مجموعات صغيرة، تم التصدي لها من طرف حرس الحدود الإسباني والمغربي، فيما تمت 15 في المائة من المحاولات بطرق أخرى.

 

ويقول المرصد إنه لوحظ من خلال المعطيات المتوفرة لديه استمرار ارتفاع عدد المهاجرين المغاربة الراغبين في الوصول إلى أوربا في 17 في المائى، فيما 82 في المائة يحملون جنسيات دول جنوب الصحراء، و1 في المائة من جنسيات آخرى جلهم سوريين، وجزائريين.

ويتوقع المرصد الحقوقي استمرار ضغط  المهاجرين غير النظاميين، الراغبين في الوصول إلى أوربا انطلاقا من المغرب، خلال الفترة المقبلة، خصوصا عن طريق استعمال قوارب الموت، نتيجة تحسن الأحوال الجوية في البحر الأبيض المتوسط، وتكلفتها القليل، ونسبة النجاح الكبيرة لهذه الوسيلة مقارنة بالوسائل الأخرى، وصعوبة ضبط الحدود البحرية، خلال هذه الفترة.

يذكر أن قضية تزايد أعداد المهاجرين استأثرت باهتمام قادة دول القارة السمراء في آخر قمة إفريقية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، حيث تقرر بطلب مغربي، إحداث مرصد إفريقي للهجرة، مقره المغرب، لرصد تحولات الهجرة الإفريقية بمعطيات دقيقة، وترتيب الحلول الأمثل لوقف ما يعانيه المهاجرون من أخطار.