خريبكة تحتضن مسابقة البرمجة على الحاسوب‎

0
75

دأب المغرب، منذ أواخر القرن الماضي، على المشاركة في المسابقة الإقليمية لمنطقة شمال إفريقيا والدول العربية للبرمجة على الحاسوب، والتي تم خلقها بمبادرة من جامعة الأخوين بالمغرب سنة 1998.

المسابقة المغربية للبرمجة على الحاسوب للتعليم العالي هي المرحلة الأولى من طريق الإقصائيات نحو المشاركة في المسابقة النهائية العالمية التي احتضنها المغرب سنة 2015 بمدينة مراكش، ولأول مرة في الدول العربية بإفريقيا، بمشاركة 128 فريقا من أكثر من 60 جامعة.

وقد حددت الجمعية المغربية لـACM، بشراكة مع مدرسة 1337 بخريبكة، تاريخ 13 و14 أكتوبر المقبل موعدا لإجراء المسابقة الوطنية بعاصمة الفوسفاط. ويتضمن برنامج التظاهرة في اليوم الأول عملية استقبال وتسجيل الفرق المشاركة ثم حفل افتتاح، ليدخل المشاركون ميدان التباري في نشاط إحمائي حوالي ساعتين للتأقلم مع الأجواء والحواسب، وفهم قوانين المسابقة استعدادا لليوم الكبير.

اليوم الثاني، يقول المنظمون في بلاغ توصلت به هسبريس، سيعرف تنظيم المسابقة الرسمية التي تمر في أجواء مشابهة لمسابقة الإحماء، باستثناء عدم دخول المدربين مع فرقهم للقاعة، ومدة المسابقة 5 ساعات.

كل مؤسسة في التعليم العالي بالمغرب لها الحق في المشاركة، سواء كانت عمومية أو خصوصية، يقول البلاغ :”سواء كانت تدرس علوم الحاسوب أم لا، ففي الكثير من الأحيان تفوز فرق اختصاصاتها بعيدة عن المعلوميات بالمسابقة العالمية، وعدد الفرق المسموح به لكل مؤسسة يخضع لعدد من القوانين والأعراف؛ لكن كل مؤسسة لها الحق في فريق على الأقل، حيث يتكون كل فريق من ثلاثة عناصر تدرس في المؤسسة، ومدرب يعمل بالمؤسسة أو أحد الطلبة فيها، كما يسمح أيضا بلعب أحد أعضاء الفريق دور المدرب أيضا”.

ويقول المنظمون: “هدفنا من الحرص على مشاركة أكبر من الطلبة المطورين في هذه المسابقة هو أولا وقبل كل شيء النهوض بالمستوى العام للأطر المغربية وتطوير المستوى للحق بركب الأمم المتطورة تكنولوجيا وصناعيا، وكذلك تحسين ترتيبنا في المنطقة واسترجاع المراتب المتقدمة التي كنا نحتلها في السابق ولم لا الوصول مرة أخرى إلى المسابقات العالمية”.