بعد اعتقال أحد السكان.. أطفال “كاريان عين السبع” يحتجون مرة أخرى – صور

0
662

مرة أخرى، خرج، مساء اليوم الأحد، العشرات من أطفال سكان “كاريان الواسطي” بمنطقة عين السبع في مدينة الدار البيضاء، للإحتجاج على قرار هدم منازلهم، ومبيتهم في العراء لأكثر من أسبوعين.

وجاء خروج الأطفال هذه المرة بعد اعتقال أحد سكان المجمع الصفيحي الشهير وسط الدار البيضاء، والذي بث ابنه تسجيلا على مواقع التواصل الاجتماعي، ينتقد فيه قرار هدم منازلهم وترحيلهم إلى منطقة أخرى.

الأطفال احتجوا أمام الخيم التي نصبوها لإيوائهم وإيواء أمتعتهم، حاملين شعار “من لا سكن له لا وطن له”، معبرين عن رفضهم قرار ترحيلهم إلى منطقة “الجرف المالح”، بعيدا عن وسط المدينة، والمرافق التربوية والصحية.

45325084_387712018637337_8052543284582547456_n

وكان سكان مجموعة من الدواوير، في عمالة عين السبع، الحي المحمدي، في الدارالبيضاء، قد أعلنوا رغبتهم في الهجرة الجماعية، وطلب اللجوء الإنساني، وعمموا بلاغا، يقضي بالقيام بـ”هجرة جماعية علانية نحو أوربا عبر التوجه مباشرة، مشيا على الأقدام عبر الساحل، إلى مدينة سبتة المحتلة كلاجئين”.

وأعلن سكان هذه الدواوير قرارهم القيام بهجرة جماعية نحو الديار الأوربية، احتجاجا على ما أسموه بـ”تشريد الآلاف، وتعريض حياة أبنائهم للخطر”، ويعتزم عدد منهم الرحيل، يوم غد الجمعة، بعد صلاة الفجر، نحو كل من سبتة، ومليلية المحتلتين، ومنهما إلى أوربا.