بنكيران : ” لي بغا يفطر فرمضان من حقو سوقو هاداك ”

0
80

في حديث له مع شباب حزبه العدالة و التنمية و الذي تم بثه على الفيسبوك مباشرة عن الفرق بين الحرام الذي منعه الدين الإسلامي، والمنع الذي قررت الدولة حضره بالقانون، أكد عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق للحزب و رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بنكيران تعليقه على مسألة الإفطار العلني “إلي بغا يفطر سوقو هاداك لكن يجب السؤال هل هذا السلوك سيؤثر في المجتمع”.

وأضاف بن كيران “وجب علينا التفريق بين ما هو حرام وما هو ممنوع، فشرب الخمر مثلا حرام، لكن الدولة لا تمنعه لكنها تمنع السكر العلني ففي عهد الرسول لم يحارب شارب الخمر نهائيا”.

وأعطى الأمين العام السابق للبيجيدي مثال “شرب الخمر بشكل علني في مدينة محافظة، سيشكل فتنة، رغم وجود أشخاص يتناولون الخمر لكن ليس بشكل علني وسيرفضون إذا تم ذلك علنيا لأن هذا هو المجتمع”.