نيمار و سعد لمجرد تهمة واحدة لكن مصيرهما مختلف !

0
143

مرت شهور عديدة على إتهام الفنان المغربي سعد لمجرد بتهمة الإغتصاب حيث تم الزج به في السجن لمرات عديدة رغم عدم وجود أي دليل حاسم يؤكد التهمة.
و قد تم إعتقال سعد لمجرد على الفور في العاصمة الفرنسية باريس بعد تلقي الشرطة الفرنسية لشكوى قضائية من الشابة الفرنسية ” لورا ” تفيد باغتصاب سعد لمجرد لها في إحدى الفنادق الفاخرة بالعاصمة الفرنسية باريس و هذا ما أثار الجدل بقوة في المغرب و العالم العربي في ظل النجومية التي يعيشها لمجرد بسبب النجاحات التي حققها في مشواره الفني.
لكن ما يثير التساؤل الآن… هو مصير نيمار الذي لا زال حرا طليقا رغم إتهامه بشكل رسمي من طرف فتاة فرنسية بالإغتصاب بل قدمت هذه الفتاة فيديو حول هذه الواقعة.
و هنا نستنتج أن نيمار و سعد لمجرد متهمان بنفس التهمة و هناك تفاصيل مشتركة في تفاصيل الواقعة التي عاشها معا لكن لماذا سعد لمجرد متابع قضائيا و رهن التحقيق في حين نيمار يعيش حريته كاملة.
هل القضاء الفرنسي يطبق القانون فقط على من يريد و هل هناك أمور خفية لم تظهر للعلن في تفاصيل متابعة سعد لمجرد ؟