قال نورالدين قشيبل، وهو نائب برلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إن طبيب المركز الصحي بجماعة الولجة (إقليم تاونات) لم يلتحق بمقر عمله منذ تعيينه قبل تسع سنوات.
جاء ذلك في سؤال وجهه إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت طالب حيث استفسر النائب السلطات الحكومية عن “فقدان هذا الطبيب” دون القدرة على تحديد سبب لغيابه، أو السبب الذي جعل السلطات لا تعين بديلا عنه طيلة هذه الفترة.
ويبلغ عدد سكان جماعة الولجة بحوالي 2900 نسمة، وشدد البرلماني على أن أي مواطن من الأهالي المحليين، في حالة مرضه، يضطر إلى التنقل حتى مدينة فاس (42 كيلومتر)، من أجل الحصول على الخدمات العلاجية، أو الشهادات الطبية، التي كان ينبغي الحصول عليها في المركز الصحي المحلي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا