بعد قرار المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة إلحاق زوجة فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، بعضوية المكتب السياسي، يروج داخل الحزب أن هذه الخطوة من شأنها أن تمهد لإعلان انتماء الوزير لقجع لـ”البام”، خاصة أنه يشارك في الحكومة بدون انتماء سياسي. وسبق أن كان لقجع عضوا في الأصالة والمعاصرة، قبل أن يلتحق بحزب التجمع الوطني للأحرار، لكنه اختار أن يشارك في حكومة أخنوش مستقلا.
وتعتبر زوجة لقجع، غير غريبة عن “البام”، فقد كان مقررا ترشيحها لتكون وكيلة إحدى لوائح النساء لحزب الأصالة والمعاصرة في انتخابات 8شتنبر، لكن تم التراجع في آخر لحظة عن ذلك بعدما تبين أنها غير مسجلة في اللوائح الانتخابية، حسبما أكد مصدر للموقع وتعمل زوجة لقجع مفتشة في وزارة المالية.
وكان بيان للمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة أعلن، أنه صادق على مقترح إضافة ثلاثة أسماء ليكونوا أعضاء في المكتب السياسي، باقتراح من الأمين العام عبد اللطيف وهبي، دون أن يذكر البيان أسماءهم. وكشفت مصادر من الحزب أن الأمر يتعلق بمحمد بن عيسى، وزير الخارجية الأسبق، ورئيس بلدية أصيلة، ويونس معمر، المدير العام السابق بالمكتب الوطني للماء والكهرباء، إضافة إلى زوجة لقجع، والتي لم يتم الكشف عن اسمها الكامل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا