غادر الليبي مؤيد اللافي، لاعب الوداد البيضاوي، حجره الصحي الذي لزمه منذ عودته إلى المغرب، قادما من تركيا، قبل أكثر من 10 أيام.
وحصل اللافي الذي كان يقيم لفترة طويلة في ليبيا على إجازة في تركيا، وعاد منها إلى المغرب، ليدخل الحجر الصحي وفقا للبروتوكول المعمول به.
ويشمل بروتوكول التعامل مع الوافدين من الخارج، على هذا الحجر الذي استمر لمدة 10 أيام، ومن ثم انضم للمرة الأولى اليوم الأربعاء، إلى تدريبات فريقه الوداد.
ويستعد الوداد لاستكمال منافسات الدوري المغربي الاحترافي، حيث تنطلق جولات الإياب من المسابقة بعد نهاية كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير/كانون ثان الجاري وحتى 6 فبراير/شباط المقبل.
وكان وليد الركراكي، مدرب الوداد، قد اشتكى من غياب اللافي وتأثيره على هجوم فريقه في المباريات الثلاث التي خاضها بعد عودة مسابقة الدوري، في أعقاب مشاركة المنتخب المحلي المغربي بكأس العرب في قطر.
وظل اللافي عالقا في بلاده، بسبب غلق المغرب للمجال الجوي مع ليبيا في مواجهة تفشي وباء كورونا.
وفي غياب اللافي، خسر الوداد مباراتين و فاز في واحدة، ليتقلص الفارق الذي كان يفصله عن أقرب مطاديه وهو غريمه الرجاء، إلى 6 نقاط.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا