كشف نقيب الصحفيين التونسيين، أمس الثلاثاء أن هناك قراراً سياسياً بمنع كل الأحزاب من دخول التلفزيون العمومي والمشاركة في برامجه وهو ما يمثل انتكاسة كبرى لحرية الصحافة في البلاد.
وقال مهدي الجلاصي في تصريح لوكالة رويترز إن هذا الأمر يحصل لأول مرة منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ولم يتسنَّ على الفور الحصول على تعليق من التلفزيون الرسمي أو من السلطات.
ومنذ 25 يوليو، تشهد تونس أزمة سياسية، جراء إجراءات استثنائية للرئيس سعيّد، منها: تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا