كشف موقع “ميدل إيست” البريطاني، أمس الأربعاء، بأن ضابط مخابرات بارز يتعاون مع الأمن الرئاسي التونسي، يُجهّز لخطط من أجل شن حملة ضد حركة النهضة.
وقال الموقع نسبة إلى مصادره الخاصة أن العقيد علي محمد الفران، من المخابرات المصرية، يخطط لـ”تكرار التجربة المصرية”، بتونس، في إشارةٍ إلى قمع جماعة الإخوان المسلمين في مصر بعد الانقلاب العسكري عام 2013.
وأضاف الموقع البريطاني أن العقيد المصري، المكلف من المخابرات المصرية بملف تونس، كان يتعاون عن قرب مع خالد اليحياوي، المدير العام للأمن الرئاسي ومستشار الرئيس قيس سعيّد.
كما أكد مصدرٌ للموقع البريطاني في يوليوز 2021، أن “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عرض منح قيس سعيّد كلَّ الدعم الذي يحتاجه من أجل الانقلاب، وقد حصل قيس سعيّد على ذلك الدعم. وتم إرسال رجال الجيش والأمن المصريين إلى تونس بدعمٍ كامل من محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا