دعا مهنيو المخابز والحلويات في المغرب والمنضوون تحت لواء الفيدرالية المغربية للمخابز والحلويات، الأربعاء، الحكومة إلى “حوار جاد وفعال يتم بموجبه رسم مخطط استراتيجي لتأهيل وتطوير القطاع عبر مقاربة شمولية ومسؤولة”.
ويشكو المهنيون من ارتفاع أسعار المواد الأولية التي تدخل في صنع الخبز والحلويات ومواد التلفيف، معبرين عن قلقهم الشديد من هذا ” الارتفاع المهول”، وفقا لتعبيرهم.
وأكد نور الدين لفيف، رئيس المجلس الفيدرالي لـ”الفيدرالية المغربية للمخابز والحلويات”، في تصريح هذه الزيادة في ارتفاع أسعار المواد الأولية.
وأوضح الفاعل المهني أن تكلفة إنتاج الحلويات ارتفعت بشكل ملحوظ، إذ بلغ سعر الزبدة 60 درهما للكيلوغرام، بينما لم تكن تتجاوز 40 درهما.
وزاد أن الشكولاطة هي الأخرى شهدت ارتفاعا في الأسعار؛ إذ يقدر ما بين 15 إلى 20 في المائة، بالإضافة إلى ارتفاع ثمن الزيوت النباتية.
بينما السميد ارتفع من 6 إلى 10 دراهم، والدقيق الكامل من 4,50 إلى 7,50، مشيرا إلى أن الدقيق العادي وحده الذي لم يتجاوز فيه الارتفاع سوى 20 سنتيما.
وفي المقابل، عبر المهنيون في هذا القطاع الخدماتي عن انخراطهم في إنجاح الورش الملكي الرامي إلى تعميم التغطية الاجتماعية، وإدماج القطاع غير المهيكل عبر مقاربة تشاركية مع المؤسسات الحكومية والشركاء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا