أمكراز يكشف تفاصيل فاجعة مصنع طنجة

0
255

 

قال محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني خلال كشفه تفاصيل حادث الشغل الذي وقع بمعمل النسيج الكائن بمرأب تحت أرضي بفيلا سكنية بمدينة طنجة إثر تسرب مياه الأمطار، إن صاحب المعمل لم يقم بالتصريح بفتح المقاولة المنصوص عليها في المادة الـ135 من مدونة الشغل، والذي يتيح التعرف على المؤسسة وطبيعتها القانونية وعدد الأجراء العاملين بها، مضيفا أنه تعذر مراقبة هذه الوحدة من قبل أعوان تفتيش الشغل، نظرا لوجودها داخل حي سكني وليس في منطقة مخصصة للأنشطة الاقتصادية والتي تخضع لمراقبة دورية.

وجاءت تصريحات الوزير خلال جوابه على سؤال شفوي بمجلس النواب، إذ أكد من جانب آخر بخصوص الإجراءات المتخذة على إثر الحادث نفسه أن تحقيقا قضائيا فتح تحت إشراف النيابة العامة من أجل الوقوف على الملابسات المرتبطة بالحادث وتحديد المسؤوليات زترتيب الجزاءات القانونية.

كما أفاد أمكراز أنه تم إغلاق المؤسسة بوضع الأختام على مداخلها موضحا فتح المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية بحثا إداريا حول الظروف المحيطة بوقوع الحادثة.

وأضاف أمكراز أن أعوان تفتيش الشغل يقومون بإنجاز زيارات مراقبة وتفتيش لتلك المقاولات الخاضعة لتشريع الشغل؛ وفي حالة الوقوف على مخالفات لمقتضيات هذا التشريع، يتم تفعيل الآليات القانونية من خلال توجيه ملاحظات ونصائح إلى المشغلين المخالفين قصد الالتزام بالقانون، وعند الاقتضاء يلجؤون إلى توجيه التنبيهات وتحرير محاضر بالمخالفات.