قال وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، إن بلاده ترغب في عودة السفيرة المغربية كريمة بنيعيش التي غادرت مدريد في أعقاب الأزمة الدبلوماسية التي اندلعت في أبريل الماضي، غداة استقبال إسبانيا زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بأوراق ثبوتية مزورة.
وجاء ذلك في ختام زيارة المسؤول الإسباني إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكد ألباريس أن حكومة بيدرو سانشيز “لم تغير سياستها تجاه الرباط”.
من جهة أخرى أعلن ألباريس أنه سيلتقي بستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، اليوم الجمعة في ختام جولته إلى الدول المعنية بالنزاع، مبرزا أن بلاده ترغب في إيجاد حل لهذا الملف الذي “عمر لعقود طويلة”، وهي متفقة مع الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الخصوص، داعيا أيضا المغرب لإعادة سفيرته إلى مدريد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا