قالت حسناء أبو زيد، الشخصية البارزة في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وإحدى مرشحاته لمنصب الكاتب الأول للحزب في المؤتمر المقرر نهاية هذا الأسبوع، “إن مجموعات معزولة، وبتوجيه من إدريس لشكر، الكاتب الأول الحالي، تقوم ببث أشياء بشأن وظيفة زوجها كعامل ترابي بوزارة الداخلية في محاولة لإضعافها”.
وزوجها هو علي سالم الشكاف، عامل عمالة مديونة حاليا، وكان نائبا في البرلمان باسم الاتحاد الاشتراكي.
أبو زيد ردت، الاثنين في ندوة صحفية بالرباط، على الانتقادات الموجهة إليها بشأن تولي امرأة قيادة الحزب، بينما زوجها مسؤول في وزارة الداخلية، وطلبت من الكاتب الحالي للحزب، “إن كان يجد في ذلك مشكلة”، أن يقوم بـ”تغيير النظام الداخلي للحزب وقوانينه، بحيث يدرج المواصفات المطلوبة في أزواج وزوجات المترشحين لمناصب في الحزب”.
وخلصت هذه القيادية إلى أن “لشكر يسعى إلى التشويش على ترشحها”، بينما هي “ما زالت تحاول أن تفهم لماذا يفعل ذلك”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا