عرفت مراكز التلقيح في الرباط توافد عدد كبير من الموظفين، والتلاميذ، والمواطنين، قصد أخذ حقنة من اللقاح المضاد لكوفيد19، وذلك بعد قرار الحكومة فرض جواز التلقيح لولوج الإدارات العمومية، ومراكز التسوق، والمقاهي، والمطاعم، ووسائل النقل.
وعرف مركز التلقيح في المركب الرياضي ابن رشد في حي يعقوب المنصور في الرباط، تجمعا لعدد كبير من الوافدين، من أجل التلقيح، وسجل تأخر في حضور الطاقم الطبي. وقال أحد المواطنين ممن حضروا مبكرا للتلقيح، إن سيارة تبريد حضرت إلى المركز، محملة باللقاحات، لكنها غادرت بعدما تبين أن الطاقم الطبي لم يحضر في الوقت، فعادت من جديد، ولم تبدأ عملية التلقيح إلا في الساعة التاسعة والنصف. والشيء نفس وقع في مراكز تلقيح في حي الرياض في الرباط، حيث اكتظ بالمواطنين، الراغبين في أخذ اللقاح. ووقع ارتباك لدى المواطنين، بسبب سرعة اتخاذ الحكومة للقرارات، وعدم منحها إياهم مهلة كافية، قبل دخول جواز التلقيح حيز التنفيذ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا