أفلت الوداد بعد طول معاناة من مطب نادي أوليمبيك آسفي في آخر مؤجلات الجولة السادسة من الدوري المغربي.
وفاز الفريق البيضاوي في آخر دقائق المواجهة بهدف سجله المحترف الكونغولي جاي مبينزا، الذي وقع على ثالث هدف له هذا الموسم، وبات الأكثر تسجيلا في الوداد بالدوري.
الوداد الذي استعاد مدربه وليد الركراكي اليوم بعد تعافيه من فيروس كورونا، أراح عددا من لاعبيه الأساسيين خشية تعرضهم للإرهاق قبل موقعة هارتس الغاني في إياب دور 32 لدوري أبطال أفريقيا، يتقدمهم أيوب عملود وأيمن الحسوني.
كما غاب عن الوداد أمام أسفي المدافع أشرف داري إضافة للمحترفين مؤيد اللافي والتنزاني سيمون مسوفا.
وكان آسفي ندا قويا خلال الشوط الأول، بينما طالب بركلة جزاء خلال آخر ربع ساعة من المباراة، تأكد الحكم أنس بوسليم من عدم صحتها عبر تقنية “الفار”.
وبعد مشاركة عدد من الأساسيين، أثمر ضغط الوداد في آخر دقائق المباراة هدف الانتصار عن طريق مبينزا الذي كسر مصيدة التسلل.
واستعاد الوداد صدارته سريعا من غريمه الرجاء، رافعا رصيده للنقطة 16، بينما حقق انتصاره الخامس في المسابقة، في حين تجمد رصيد آسفي عند النقطة السادسة في وسط الجدول.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا