جدد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، تمسكه بقراره الأخير المتعلق بإجراء نهائي دوري أبطال إفريقيا بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، رافضا بذلك طلب كلا من الاتحاد المصري للعبة والأهلي.
وفي هذا الصدد، قال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في بلاغ له، إنه تلقى رسالة من وزارة الشباب والرياضة المصرية، تشير إلى طلب الاتحاد المصري لكرة القدم، والأهلي لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وأوضح “كاف”، أنه يقدّر ويفهم تمامًا الشكاوى والمخاوف التي أثارها نادي الأهلي والاتحاد المصري لكرة القدم، ويلتزم بمبادئ الإنصاف والعدالة والمساواة بين جميع الأندية والاتحادات الأعضاء.
وأردف الجهاز الوصي على الكرة الإفريقية، أنه ومع ذلك، ملزمًا بالالتزام بالقرار الذي اتخذته قيادته السابقة في يوليوز 2019 وتنفيذه، وهو أن نهائي دوري أبطال إفريقيا سيكون نهائيًا ذهابًا واحدًا بدلاً من النهائي المعتاد ذهابًا وإيابًا.
وأكد “كاف”، أنه علاوة على ذلك، فإنه ملزم أيضًا بقواعد الاتحادين الإفريقي والدولي التي لا تسمح بتغيير قواعد المنافسة بمجرد بدئها.
وأشار “كاف”، إلى أن المغرب والسنغال هما البلدان الوحيدان اللذان استوفيا معايير عرض البلد المضيف، بعد أن طلب الاتحاد من الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 54 تقديم عروض لاستضافة نهائي دوري الأبطال، علما أن مصر لم تقدم اية محاولة.
كما قدمت جنوب إفريقيا ونيجيريا وثائق تعرب عن اهتمامها باستضافة دوري أبطال إفريقيا، لكن لم تستوف معايير البلد المضيف لتقديم العطاءات.
وأوضح المصدر ذاته، أن مصر قدمت عرضا لاستضافة نهائي كأس الكونفيدرالية، لكنها لم تفي بمعايير البلد المضيف، علما أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد ذلك نهائي دوري أبطال إفريقيا للمغرب بعد أن سحبت السنغال عرضها.
وفي السياق ذاته، ذكر “كاف” أن هناك مناقشات جارية حاليًا داخله، للعودة إلى المباراة النهائية ذهابًا وإيابًا لتحديد الفائز بدوري الأبطال، بدلاً من نهائي مباراة الذهاب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا