يواجه الوداد الرياضي نظيره بيترو أتليتكو الأنغولي، اليوم الجمعة، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.
ويتطلع الوداد إلى تكرار فوزه على بيترو أتليتكو الأنغولي، أو الخروج على الأقل بتعادل، أو الخسارة بأقل من هدفين، لضمان التأهل إلى نهائي دوري الأبطال، بغية مواجهة الأهلي المصري، أو وفاق سطيف الجزائري، في المشهد الختامي.
وسيعتمد الوداد على جمهوره الذي سيحج إلى مدرجات دونور، علما أن الكاف سلط عقوبات على الفريق الأحمر، من ضمنها تقليص حضور عدد الجماهير إلى 30 ألف متفرج فقط، عوض 45 ألف، الطاقة الاستيعابية لمركب محدم الخامس بالدار البيضاء.
وفي هذا الصدد، قال وليد الركراكي في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، إن ما يهمه هو التأهل إلى النهائي دون تكلفة كبيرة، متمنيا أن يسعد الأنصار ويحتفل الفريق معهم مثلما يريدون.
وتابع الركراكي، أن فريقه يملك سبقا مريحا في مباراة الذهاب، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أنه واثق أن المنافس خطط للعب في الدار البيضاء، لخوض مباراة كبيرة وللتاريخ أمام بطل المغرب.
وأشار وليد، إلى أن هناك غيابات لكن مقابلها هناك عناصر ستعود وهذا يخفف عنه قليلا، مؤكدا أن التحضيرات كانت مثالية وعادية، لم يحمل فيها للاعبين ضغوطات شديدة، لأن الصفاء الذهني هام في هذه المرحلة.
وختم وليد الركراكي تصريحاته بالإشارة، إلى أن الفريق يحتاج دعم جمهوره اليوم، متمنيا أن يحالفه الحظ لتتويج مشواره المميز بالتأهل إلى نهائي دوري الأبطال.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا