قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لبني ملال، مساء اليوم الثلاثاء، إحالة شرطي على السجن المحلي ببني ملال، متهم باستعمال سلاحه الوظيفي خارج أوقات العمل العادية، ما تسبب في إصابة شاب على مستوى أطرافه العلوية.
وقرر وكيل الملك ببني ملال، متابعة الشرطي في حالة اعتقال بحمل السلاح بدون مبرر والإيذاء العمدي، فيما تمت إحالة ثلاثة أشخاص، على السجن المحلي ببني ملال، كانوا رفقة الشاب المصاب، فيما تم إطلاق سراح قاصر.
وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، خلال الساعات الأولى من صباح أول أمس الأحد 22 ماي، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات استعمال موظف شرطة لسلاحه الوظيفي خارج أوقات العمل العادية، بشكل أسفر عن إصابة شخص يبلغ من العمر 19 سنة برصاصة على مستوى أطرافه العلوية.
وتشير معطيات ولاية أمن بني ملال إلى أن الشخص المصاب تواجد رفقة أربعة أشخاص آخرين بالقرب من منزل الشرطي بحي“الشرايبي” بمدينة بني ملال، فدخلوا في نزاع معه بسبب الضوضاء نتيجة حالتهم غير الطبيعية، وهو الأمر الذي تطور إلى استعمال موظف الشرطة لسلاحه الفردي الموضوع رهن إشارته لحاجيات العمل وإطلاق رصاصة واحدة أصابت شخصا منهم.
وقد تم نقل المصاب إلى المستشفى الجامعي بمدينة الدار البيضاء قصد إخضاعه للعلاجات الضرورية، فيما تم الاحتفاظ بموظف الشرطة وباقي مرافقي الشخص المصاب تحت تدبير الحراسة النظرية، باستثناء قاصر من بينهم تم وضعه تحت المراقبة، وذلك على ذمة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، قصد تحديد كافة الأسباب والملابسات الحقيقية المحيطة بهذه القضية، وكذا التحقق من الظروف التي تم فيها استعمال السلاح الوظيفي الموضوع رهن إشارة الشرطي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا