أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم  عن إطلاق منصة رقمية لتجميع المعطيات الخاصة ببحوث الظرفية لدى المقاولات.
وأكدت المندوبية في بلاغ بهذا الخصوص، أن المنصة الجديدة التي وضعت خلال الشطر الثالث من السنة الجارية، تأتي في إطار برنامج المندوبية للتحول الرقمي، حيث تم تخصيصها لتجميع المعطيات الإحصائية عن بعد، في إطار بحوث الظرفية، ويعتمد هذا النمط الجديد على شبكة “الإنترنيت”، حيث ستوضع رهن إشارة المقاولات استمارات رقمية تحل محل الاستمارات الورقية.
وأضافت بأن هذه الآلية الجديدة ستمكن من ربح الوقت وإرساء تفاعل مستمر مع المقاولات والاستجابة في الوقت نفسه لاحترام قيود التباعد الصحي. كما أشارت إلى أن المنصة مجهزة بآليات أمن فعالة لضمان سرية البيانات المجمعة.
وانطلقت عملية تجميع المعطيات باستعمال هذه المنصة في شهر يوليوز 2021، حيث اقتصرت على عدد محدود من المقاولات، وحاليا تم توسيع العملية لتشمل جميع المقاولات الصناعية المكونة لعينة البحوث الظرفية، على أن يتم تعميمها لاحقا لتشمل المقاولات العاملة في قطاعات الخدمات والتجارة والبناء المعنية بهذه البحوث. وكما هو مسطر في برنامج التحول الرقمي للمندوبية، فإن تعميم هذه الآلية بالنسبة لجميع البحوث لدى المقاولات، يرتبط بوتيرة انخراط هذه الأخيرة في هذه العملية.
ونشرت المندوبية “فيديو” على موقعها الرسمي يوضح طريقة التعامل مع هذه المنصة، بهدف إرشاد المقاولة ومساعدتها على استخدامها بالشكل المطلوب.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا