تصدرت حركة يوسف النصيري، مهاجم المنتخب المغربي، بعد الاحتفال بهدفه الذي أمن انتصار أسود الأطلس على ليبيريا (2-0)، اليوم الاثنين، في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2023، منصات التواصل الاجتماعي.
واحتفل النصيري بحركة “المنظار”، في رد على كم الصفير والهتاف ضده من طرف جماهير الأسود، مثلما حدث أمام جنوب إفريقيا.
وعاد لاعب إشبيلية لواجهة الأحداث، في علاقته مع أنصار المنتخب المغربي، والتي كانت قد شهدت توترا شديدا خلال الكان بالكاميرون، بعد ظهوره المتواضع وإهداره ركلة جزاء، ورده على انتقادات الجماهير حينها بأنها لا تهمه، قبل أن يعود ويعتذر.
وكان النصيري قد حظي بثقة المدرب وحيد خليلوزيتش، خلال آخر مباراتين، حيث لعب أساسيا وسجل هدفين، ليعزز رصيد أهدافه مع منتخب الأسود، معادلا رقم حكيم زياش بـ17 هدفا دوليا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا