أكد النعم ميارة، رئيس مجلس المستشارين في كلمة بمناسبة اختتام دورة أبريل من السنة التشريعية الأولى للمجلس، أن هذا الأخير حقق حصيلة جيدة فيما يخص أدواره في الدبلوماسية البرلمانية في الدفاع والترافع عن القضايا الاستراتيجية والحيوية للمملكة المغربية، وعلى رأسها القضية الوطنية.
وأكد ميارة أن ذلك تأتى من خلال الانخراط القوي في الاتحادات والجمعيات البرلمانية الجهوية والقارية والدولية وفي إطار العلاقات البين برلمانية، بالإضافة إلى العمل على استصدار قرارات ومواقف متقدمة داعمة لقضية وحدتنا الترابية وللمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية.
وسجل ميارة خلال عرضه لحصيلة الدورة، المواقف التي عبر عنها المجلس خلال أشغال الدورة السنوية الحادية عشرة للجنة البرلمانية المشتركة بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي التي انعقدت بمقر البرلمان الأوربي ببروكسيل، وكذا مشاركة المجلس في أشغال المؤتمر الثالث والثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي بعنوان “المسجد الأقصى وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية أولويتنا الأولى”، المنعقد بالقاهرة/جمهورية مصر العربية، مشيدا بما صدر عن هذا المؤتمر في البيان الختامي الذي نوه بدور الملك محمد السادس، وبصفته رئيسا للجنة القدس، في الدفاع عن القدس الشريف وحفظ هويته ودعم صمود المقدسات والعمل الميداني المكثف لوكالة بيت مال القدس الشريف.
كما أشار إلى مشاركة الشعب الوطنية ووفود مجلس المستشارين خلال هذه الدورة في أشغال كل من الدورة الربيعية للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي، والمؤتمر الدولي حول “دور البرلمانات الوطنية في مكافحة الفساد والدفاع عن الديمقراطية” المنظم من طرف الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا بتعاون مع مجلس النواب القبرصي، والجلسة العامة للبرلمان الأنديني، والمؤتمر الحادي عشر لجمعية الأمبودسمان والوسطاء الفرنكوفونيين حول موضوع: “التحول الرقمي والولوج إلى الحقوق: رهان مشترك في الفضاء الفرنكوفوني: أي دور للأمبودسمان والوسطاء؟”، واجتماع اللجنة السياسية التابعة للجمعية البرلمانية الفرنكوفونية، والمنتدى العربي لتعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية، والندوة حول التنمية المستدامة والتغيرات المناخية، التي نظمتها سفارة المملكة المغربية بجمهورية الدومنيكان بشراكة مع برلمان أمريكا الوسطى والمعهد العالي للتربية والتكوين الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الدومنيكانية وغيرها.
كما عرفت حصيلة المجلس خلال هذه الدورة إجراء لقاءات ثنائية مع شخصيات حكومية ودبلوماسية، ورؤساء برلمانات وطنية واتحادات برلمانية جهوية وقارية ودولية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا