عُثر ليلة أول أمس على شخص في الخمسينيات من عمره، جثة هامدة بمنطقة إغرغر التابعة ترابيا لجماعة أيت واعرضى إقليم أزيلال، لقي مصرعه في ظروف غامضة.
ووفق المعطيات المتوفرة فإن الهالك في عقده الخامس عثر عليه من طرف أحد الحراس التابعين للمكتب الوطني للكهرباء بعد انتشار رائحة كريهة بالأرجاء، مما دفعه إلى البحث عن مصدرها ليفاجأ بالجثة التي بدأت في التحلل، في حين يجهل لحد الساعة سبب وفاته وظروف وملابسات الحادث.
وأضافت المصادر ذاتها، أن مكان الحادث، عرف حالة استنفار لمختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، والتي فتحت تحقيقا لمعرفة أسباب وفاة الهالك بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا