أعلن البيت الأبيض، أن مجموعة من السفن الحربية بقيادة حاملة الطائرات “يو إس إس رونالد ريغن”، ستبقى في منطقة تايوان في أعقاب إطلاق الصين صواريخ بالستية في المنطقة.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، أمس الخميس، جون كيربي، إن البنتاغون أمر مجموعة حاملة الطائرات ريغن “بالبقاء في موقعها في المنطقة العامة لمراقبة الوضع”. وأضاف، “لن نتراجع عن العمل في بحار وسماء غرب المحيط الهادئ بما يتفق مع القانون الدولي، كما فعلنا منذ عقود، في دعم تايوان والدفاع عن منطقة محيطين هندي وهادئ حرة ومفتوحة”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا