في ضوء الجدل الذي رافق ما راج بشأن منع ولوج التلاميذ إلى المؤسسات التعليمية، بسبب عدم توفرهم على جواز التلقيح ضد كوفيد19، أكدت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أنه لا يتم منع لا التلاميذ، ولا الأطر التربوية من الولوج إلى المؤسسات التعليمية.
وأوضحت الوزارة الوصية، في توضيح توصلنا بنسخة منه، أن المؤسسات التعليمية قد انخرطت ولاتزال في المجهود الوطني لاحتواء وباء كوفيد-19، وذلك بهدف توفير كل الظروف الملائمة للتحصيل الدراسي لجميع المتعلمات والمتعلمين، مع ضمان سلامة وصحة المجتمع المدرسي، متعلمين وأطر تربوية، وإدارية.
وأضاف البلاغ التوضيحي أنه منذ 12 أكتوبر الجاري، تاريخ بدء العمل بإجبارية جواز التلقيح في جميع الأماكن العمومية والإدارات على الصعيد الوطني، تعمل الوزارة على التحسيس والتشجيع على الاستمرار في الإقبال على عملية التلقيح، خاصة بالنسبة للفئة العمرية 12 – 17 سنة، وعلى استحضار حس المسؤولية والالتزام والانخراط الجماعي، مع التقيد بالبروتوكول الصحي الصارم والدقيق، بغية ضمان استمرارية التعليم الحضوري، بما يضمن الحماية للجميع.
هذا، وطلبت المدارس الخصوصية والعمومية بالرباط من التلاميذ غير الملقحين منذ 21 أكتوبر عدم الحضور، وأمس تم الاتصال بالآباء من أجل عودة أبنائهم حتى لو كانوا غير ملقحين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا