علم أن جثمان المواطن السعودي الذي قتل في مدينة الدار البيضاء وصل إلى مدينة العرعر في المملكة السعودية أمس الأحد، بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.
وأورد مصدر رسمي، في السفارة المملكة السعودية في المغرب ضمن حديثه للموقع، أن جثمان الهالك دفن عصر الأحد.
بينما لاتزال هذه القضية قيد التحقيق من طرف النيابة العامة؛ فإنه يشتبه تورط سبعة أشخاص يعملون في مؤسسة فندقية، بتهم تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت؛ ثلاثة منهم رهن الإعتقال، منذ الثلاثاء الفائت.
ويدعى القتيل، “موسى مشحن العنزي”؛ “تعرض للعنف من طرف العاملين بإحدى الفنادق المتواجدة بالشريط الساحلي في مدينة الدار البيضاء”؛ بحسب المديرية العامة للأمن الوطني، “بسبب خلاف عرضي حول الدخول لملهى ليلي تابع للمؤسسة المذكورة”.
وقالت السفارة السعودية بالمغرب، الجمعة، إنها تلقت من السلطات المغربية نبأ تعرض مواطن سعودي إلى اعتداء من قبل مجموعة أشخاص أدى إلى وفاته، “بعد عراكٍ دار بينهم”، وفقا لبيان السفارة على موقع “تويتر”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا